Accessibility links

logo-print

كيري يلغي زيارة لأبو ظبي لمتابعة لقاءاته مع عباس ونتانياهو


كيري خلال لقائه بمحمود عباس

كيري خلال لقائه بمحمود عباس

ألغى وزير الخارجية الأميركي جون كيري زيارته التي كانت مقررة السبت لأبو ظبي لكي يتابع جهود السلام ولقاءاته المتكررة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ورئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس التي بدأها الخميس.

ومدد كيري ليوم ثالث جولاته المكوكية بين القادة الإسرائيليين والفلسطينيين، مثيرا بذلك تكهنات بشأن تقدم في إحياء مفاوضات السلام المتوقفة منذ حوالي ثلاث سنوات.

واستقل كيري مروحية من القدس إلى عمان للقاء عباس، قبل أن يعود في المساء ليتابع محادثاته مع القادة الإسرائيليين.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ماري هارف إن كيري "اتصل بوزير الخارجية عبد الله بن زايد ليقدم له اعتذاره ويأمل في العودة لزيارة البلد في مستقبل قريب".

وكان يفترض أن تتمحور مباحثات كيري في الإمارات كباقي دول الخليج حول تنسيق المساعدات المقدمة إلى المقاتلين السوريين المعارضين للنظام السوري.

وأوضحت المتحدثة أن كيري سيتوجه كما هو مقرر إلى بروناي للمشاركة في منتدى رابطة جنوب شرق آسيا اعتبارا من الاثنين، لكنه ألغى زيارته لأبوظبي لأن "الاجتماعات حول عملية السلام ما زالت مستمرة".

ومنذ الخميس، أمضى كيري سبع ساعات مع نتانياهو. وقد عقدا اجتماعيهما في جناح في أحد فنادق القدس.

وكان مساعدو كيري قد أكدوا أنهم يأملون في تحقيق تقدم تدريجي قبل الوصول إلى مفاوضات جوهرية بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقد التقى كيري في اليوم الثاني من زيارته عباس في عمان ثم عاد إلى القدس. وقال مسؤول في الخارجية الأميركية إن عباس وكيري "أجريا محادثات بناءة جدا حول أهمية دفع عملية السلام قدما".

وحول لقائه بعد ذلك نتانياهو في القدس، قال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية إنهما أجريا "محادثات مفصلة ومهمة حول سبل التقدم انطلاقا من محادثاتهما المعمقة الليلة الماضية".
XS
SM
MD
LG