Accessibility links

logo-print

كيري: نهدف إلى تنسيق جهود دعم المعارضة السورية المسلحة


وزير الخارجية السعودي مستقبلا نظيره الأميركي

وزير الخارجية السعودي مستقبلا نظيره الأميركي

أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن زيارته للسعودية تهدف إلى تنسيق الدعم بين البلدين من أجل تسليح المعارضة السورية المسلحة.

وقال كيري خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السعودي سعود الفيصل، إنه جاء إلى السعودية من أجل تنسيق دعم المعارضة بين واشنطن والرياض اللتان قررتا دعم المعارضة السورية دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وجدد كيري ترحيبه بالحل السياسي السلمي في سورية، معتبرا أن مؤتمر جنيف المقبل هو الحل السياسي الوحيد لحل الأزمة السورية.

وعبّر كيري عن تشاؤمه من الوضع داخل سورية، مشيرا إلى أن الأمور أصبحت أكثر تعقيدا مع تدخل قوات خارجية تابعة لحزب الله والحرس الثوري الإيراني في الصراع بطلب من دمشق.

تدخل إيران وحزب الله خطير

من ناحيته، قال وزير الخارجية السعودي إن المملكة تعتبر أن تدخل إيران وجماعة حزب الله اللبنانية في الصراع الدائر في سورية خطير وترى أنه ينبغي تقديم مساعدات عسكرية لمقاتلي المعارضة للدفاع عن أنفسهم.

وأضاف الأمير سعود في المؤتمر الصحافي المشترك في جدة أن السعودية لا يمكنها السكوت عن التدخل الإيراني ودعا إلى قرار يحظر تدفق الأسلحة على الحكومة السورية.

الدعم المحتمل لمتشددين في سورية

وكان كيري قد توجه الثلاثاء إلى السعودية آملا بتنسيق الدعم لمسلحي المعارضة السورية وسط مخاوف من أن يؤدي طول أمد الحرب الأهلية إلى تقوية المتطرفين.

وسيمضي كيري بضع ساعات في جدة حيث يجري محادثات مع مسؤولي السعودية التي تقدم دعما للمعارضة السورية في مواجهة الرئيس السوري بشار الأسد.

وكان كيري قد أعلن خلال مؤتمر لمجموعة أصدقاء سورية السبت في الدوحة أن الولايات المتحدة وشركاءها سيعززون الدعم العسكري لمسلحي المعارضة السورية، لكنه لم يحدد الطبيعة الدقيقة للمساعدات.

وفي مقابلات قبل مغادرته إلى جدة، امتنع كيري عن التطرق إلى القلق حول الدعم السعودي والقطري المحتمل لمتشددين في سورية لكنه اعتبر أنه من الضروري تقوية المعارضين المعتدلين لمنع انتصار الأسد.

وقال كيري لشبكة "سي بي اس نيوز" من نيودلهي "إذا لم تقم الولايات المتحدة بشيء ولم يفعل العالم شيئا، حينئذ ستصبح سورية في وضع أسوأ مما هي فيه الآن".

واعتبر كيري أن السيناريو الأسوأ في سورية سيكون "تفككا كاملا وتمكن متطرفين ومتشددين من الاستيلاء على أسلحة كيميائية وأن تكون لهم حرية استخدامها كأساس لبدء تنفيذ عملياتهم مجددا ضد الغرب والولايات المتحدة".

ودعا كيري إلى زيادة الدعم للمعارضة السورية متهما إيران بتدويل النزاع عبر الدور المتزايد في الحرب لمقاتلي حزب الله.

وشدد كيري على أن الولايات المتحدة لا تسعى بالضرورة إلى انتصار مسلحي المعارضة وإنما تريد تصعيد الضغط على الأسد إلى أن يوافق على مفاوضات سلام كما حددها مؤتمر جنيف السنة الماضية.

وسيلتقي كيري في جدة وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل وكذلك الأمير بندر بن سلطان مدير جهاز الاستخبارات العامة الذي كان سابقا سفيرا للمملكة في الولايات المتحدة.

وسيتوجه كيري بعد ذلك إلى الكويت كما يزور لاحقا الأردن لبحث عملية السلام المجمدة بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

ويتحفظ الرئيس الأميركي باراك أوباما على القيام بتدخل أميركي اكبر في نزاع يأخذ تدريجيا بعدا طائفيا لكنه تعهد بدعم مسلحي المعارضة بعدما خلص إلى أن الأسد تجاوز الخط الأحمر واستخدم الأسلحة الكيميائية.
XS
SM
MD
LG