Accessibility links

logo-print

كيري: المعارضة السورية تستطيع مساعدة العراق على صد داعش


وزير الخارجية الأميركي جون كيري رفقة رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا

وزير الخارجية الأميركي جون كيري رفقة رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري في جدة الجمعة إن بإمكان المعارضة السورية المعتدلة أن تلعب دورا في صد الجهاديين الذين اجتاحوا مناطق واسعة في العراق.

وأضاف كيري عقب لقائه رئيس الائتلاف السوري المعارض أحمد الجربا أن "المعارضة السورية المعتدلة (...) بإمكانها لعب دور مهم في صد الدولة الإسلامية في العراق والشام ليس فقط في سورية وإنما في العراق أيضا".

وتابع أن "الجربا يمثل قبيلة تنتشر في العراق وهو يعرف أشخاصا هناك كما أن وجهة نظره وكذلك وجهة نظر المعارضة المعتدلة ستكون مهمة للغاية للمضي قدما"، مؤكدا "أننا في لحظة تكثيف الجهود مع المعارضة".

وتزامن اللقاء مع رئيس ائتلاف المعارضة السورية مع إعلان البيت الأبيض طلب مبلغ 500 مليون دولار من الكونغرس من أجل "تدريب وتجهيز" المعارضة السورية المعتدلة.

يذكر أن المساعدات الأميركية للمعارضة اقتصرت، رسميا، منذ بداية النزاع على تقديم مساعدات غير فتاكة بقيمة 287 مليون دولار رغم أن وكالة الاستخبارات الأميركية "سي أي آيه" تشارك في برنامج سري للتدريب العسكري للمعارضين في الأردن.

ودعا الجربا، من جهته، إلى تقديم "مساعدة أكبر" من الولايات المتحدة للمتمردين السوريين، وطالب "واشنطن والقوى الإقليمية ببذل جهود قصوى لمعالجة الوضع في العراق".

البنتاغون: نقوم بطلعات جوية لحماية السفارة الأميركية

يأتي هذا فيما نقل مراسل قناة "الحرة" عن مسؤولين في البنتاغون أن طلعات الطائرات الأميركية من دون طيار فوق بغداد تأتي لحماية السفارة الأميركية وليس من أجل شن غارات.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن 50 فردا آخرين من قوات العمليات الخاصة وصلوا إلى بغداد مع استمرار الجيش الأميركي في تعزيز بعثة المستشارين التي أمر بها الرئيس أوباما .

وقال مسؤولون أميركيون إن المستشارين العسكريين سيعملون في مراكز عمليات أقيمت في بغداد وشمال العراق.

المصدر: وكالات، قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG