Accessibility links

كيري: لإسرائيل الحق في الدفاع عن نفسها ونتفهم مخاوف نتانياهو


وزير الخارجية جون كيري ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس- أرشيف

وزير الخارجية جون كيري ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس- أرشيف

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري إن أمن إسرائيل على "رأس جدول الأعمال" في المحادثات مع إيران حول برنامجها النووي، مجددا التزام واشنطن بأمن الدولة العبرية.
وأوضح كيري في مؤتمر صحافي عقده مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في القدس الخميس أن "لإسرائيل الحق في حماية أمنها بنفسها ونتفهم مخاوفها الأمنية".
وكشف عن "تعيين خبير أمني أميركي لدراسة التهديدات الأمنية لإسرائيل".
كما جدد حرص بلاده على بذل كل الجهود للتأكد من القضاء على البرنامج النووي الإيراني، مشترطا على طهران الالتزام باتفاق جنيف لتخفيف العقوبات.
من جهته، قال نتانياهو إن حكومته بحاجة "إلى مفاوضات حقيقية مع الفلسطينيين وليس إلى توجيه أصابع الاتهام والأزمات المفتعلة"، مشيرا إلى أن إسرائيل مستعدة للسلام بناء على حل الدولتين وملتزمة بكل الاتفاقات السابقة.
وأبدى كيري تفاؤلا بشأن مسار عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وقال إن الطرفين يحرزان بعض التقدم في المفاوضات التي استأنفت منذ أكثر من ثلاثة أشهر.
مخاوف فلسطينية
على الجانب الآخر، لم تخف مصادر سياسية فلسطينية مخاوفها من تقديم كيري تنازلات لإسرائيل على حساب الفلسطينيين بشأن عملية السلام، مقابل توقف إسرائيل عن معارضة اتفاق جنيف حول البرنامج النووي الإيراني.
وفي هذا السياق، أعرب عضو اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية تيسير خالد عن قلقه بشأن أنباء عن ترتيبات أمنية في الضفة الغربية يطرحها كيري في إطار الحل النهائي.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في رام الله نبهان خريشة:


وسيتوجه وزير الخارجية الأميركي إلى رام الله في وقت لاحق الخميس، حيث سيلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

مسؤولون: كيري سيرسم ملامح الخطة الأمنية في اجتماعاته بالإسرائيليين والفلسطينيين(12:15)
قال مسؤولون أميركيون إن وزير الخارجية جون كيري سيقدم الخطوط العريضة المتعلقة بالخطة الأمنية في الضفة الغربية خلال زيارته لإسرائيل والأراضي الفلسطينية هذا الأسبوع.

ونقلت وكالة أسوشيتيد برس عن هؤلاء المسؤولين قولهم إن المقترح الذي سيقدمه كيري سيشكل تدخلا مباشرا في المحادثات الفلسطينية الإسرائيلية التي لم تحرز تقدما منذ استئنافها في يوليو/تموز الماضي.

وقال المسؤولون الذين رفضوا الكشف عن أسمائهم إن كيري كان يعمل على إحداث اختراق في المحادثات من خلال الملف الأمني، في ظل استمرار المخاوف الأمنية الإسرائيلية بشأن الحدود مع الدولة الفلسطينية المستقبلية .

كما قالت صحيفة هآرتس الإسرائيلية إن كيري سيعرض خطة على إسرائيل تتناول ترتيبات أمنية في الضفة الغربية تطبق بعد إقامة دولة فلسطينية.

وأضافت الصحيفة إن الخطة وضعها الجنرال جون ألن قائد قوات التحالف الدولي السابق في أفغانستان والمستشار الخاص لشؤون الشرق الأوسط.

وقال مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية إن كيري سيطلع نتانياهو كذلك على تفاصيل اتفاق الدول الكبرى مع إيران والسير باتجاه اتفاق شامل.

عريقات يطالب بإنقاذ المباحثات

وحث كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات، من جانبه، وزير الخارجية الأميركي على إنقاذ محادثات السلام.

وقال عريقات إن على كيري العمل على إنقاذ المحادثات ووقف تدهورها بفعل "مواصلة إسرائيل النشاط الاستيطاني والجرائم التي ترتكب بدم بارد" .

وتتهم إسرائيل، في المقابل، الزعماء الفلسطينيين بالاشتراك في التحريض ضدها وعرقلة المحادثات برفضهم الاعتراف بها كدولة يهودية.

وتزامنت تصريحات عريقات مع وصول كيري مساء الأربعاء إلى تل أبيب في زيارة جديدة تهدف إلى دفع مباحثات السلام خلال المدة المحددة لها وهي تسعة أشهر.

وسوف يلتقي جون كيري الخميس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو ثم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وكبار المسؤولين من الجانبين.

وتعد هذه هي الزيارة الأولى لكيري بعد توقيع الدول الكبرى وإيران على اتفاق جنيف بشأن برنامج طهران النووي، الذي لقي معارضة شديدة من إسرائيل.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من القدس خليل العسلي:

XS
SM
MD
LG