Accessibility links

كيري: واشنطن ملتزمة بدعم قوى المعارضة السورية


وزير الخارجية الأميركي جون كيري في الرياض الاثنين

وزير الخارجية الأميركي جون كيري في الرياض الاثنين

يعقد وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي يزور السعودية في إطار جولة خارجية، سلسلة اجتماعات مع مسؤولين في المملكة ودول الخليج تتصدر أجنداتها الأوضاع في سورية وأنشطة إيران في المنطقة، خصوصا تلك المتعلقة ببرنامجها النووي.

وفي مؤتمر صحافي عقده مع نظيره السعودي الأمير سعود الفيصل الاثنين، جدد كيري التزام الولايات المتحدة بدعم قوى المعارضة السورية التي تخوض أجنحتها المسلحة صراعا دمويا ضد حكومة الرئيس بشار الأسد وقواته النظامية، وقال إن الولايات المتحدة "ستواصل العمل مع أصدقائها لدعم المعارضة".

وأضاف المسؤول الأميركي أنه تم الاتفاق خلال محادثاته مع نظيره الفيصل على ضرورة فرض مزيد من العقوبات الرادعة على نظام الرئيس الأسد.

وردا على سؤال حول تقارير تحدثت عن إرسال دول كقطر والسعودية أسلحة إلى المعارضين، أجاب كيري أن "لدى المعارضة المعتدلة القدرة للتأكد من أن الأسلحة تصل إليها وليس إلى الأيدي الخاطئة"، في إشارة إلى المسلحين المتشددين الذين يقاتلون إلى جانب قوات المعارضة والتي تتهم واشنطن بعض كتائبها بالانتماء إلى تنظيم القاعدة.

الأسد فقد شرعيته

ولم يعط وزير الخارجية السعودي إجابة واضحة على السؤال حول تزويد المعارضة السورية بالسلاح، واكتفى بالقول "لا نستطيع أن نقف صامتين أمام المجزرة في سورية. لدينا واجب أخلاقي".

وكرر الفيصل موقف بلاده الداعي إلى تمكين الشعب السوري من الدفاع عن نفسه كحق "مشروع أمام آلة القتل والتدمير" التابعة لحكومة دمشق، معتبرا أن الأسد فقد شرعيته بالكامل بسبب استمرار قتله لأبناء شعبه وما تسبب به من دمار لبلاده.

ملف إيران النووي

وفيما يتعلق بالملف النووي الإيراني، أشار الوزير الفيصل إلى ضرورة حل هذا الملف بالطرق السلمية لحل الأزمة وليس احتوائها.

وأضاف أن الرياض تؤيد الجهود الدبلوماسية لإزالة الشكوك المتعلقة ببرنامج طهران النووي، بما يضمن استخدام إيران للطاقة النووية للإغراض السلمية.

وأكد كيري أن نافذة الحل الدبلوماسي أمام طهران لا يمكن أن تبقى مفتوحة حتى النهاية، مؤكدا عزم المجتمع الدولي على منع إيران من حيازة أسلحة نووية.

جون كيري مع نظيره الكويتي صباح خالد الصباح في الرياض

جون كيري مع نظيره الكويتي صباح خالد الصباح في الرياض

والتقى كيري بشكل منفصل الاثنين نظيره الكويتي الشيخ صباح خالد الصباح والبحريني الشيخ خالد آل خليفة ومن المتوقع أن يلتقي وزراء خليجيين آخرين وولي عهد السعودية الأمير سلمان بن عبد العزيز، قبل أن يتوجه إلى أبو ظبي، ومن ثم إلى الدوحة ليعود بعدها إلى واشنطن الأربعاء.

وكان كيري قد بدأ قبل ثمانية أيام جولة خارجية شملت بريطانيا وألمانيا وفرنسا وتركيا مصر، يركز فيها على الصراع الدائر في سورية والجهود الدولية في هذا الصدد.
XS
SM
MD
LG