Accessibility links

logo-print

كيري: الاتفاق مع إيران مثال على قوة الدبلوماسية


لقاء سابق بين كيري وظريف

لقاء سابق بين كيري وظريف

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري، خلال مؤتمر 2015 لأطراف معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، إن هناك بعض المسائل لم يتم حلها مع ايران رغم وجود تطور كبير في المباحثات بين الدول الست وإيران.

وأوضح كيري أن المباحثات مع ايران أبرزت قوة الدبلوماسية ومدى تأثيرها الإيجابي على مجريات الأحداث بين الدول.

وجدد كيري التزام الإدارة الأميركية برؤية عالم خال من الأسلحة النووية، وأن مبدأ عدم انتشار الأسلحة النووية أمر غير قابل للتفاوض، مضيفا أن الولايات المتحدة وكل البلدان النووية ملتزمة بالتخلي عن السلاح النووي، مجددا التزام أميركا بخفض ترسانتها النووية.

لقاء مرتقب مع ظريف

يلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف في نيويورك الاثنين، وذلك على هامش مؤتمر دولي لمراجعة اتفاقية حظر الانتشار النووي، ترعاه الأمم المتحدة.

وسيكون اللقاء بين الوزيرين الأول منذ أن توصلت إيران ومجموعة الدول الست (الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا)، إلى اتفاق سياسي بشأن البرنامج النووي الإيراني في الثاني من نيسان/أبريل.

ويحدد الاتفاق الذي جاء بعد مفاوضات ماراثونية بين الجانبين استضافتها مدينة لوزان السويسرية، الخطوط العريضة لاتفاق شامل ونهائي، يسعى المفاوضون إلى التوصل إليه قبل تموز/ يوليو.

ومن المنتظر أن يلقي كيري خطابا أمام مؤتمر معاهدة حظر الانتشار النووي في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، بينما سيتحدث ظريف أمام الدول 190 الموقعة على اتفاقية حظر الانتشار النووي، بصفته ممثلا للدول الـ118 الأعضاء في حركة عدم الانحياز الموقعة على الاتفاقية.

وسيجتمع الوزير كيري على هامش المؤتمر أيضاً بنظيريه الأردني ناصر جودة والمصري سامح شكري.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG