Accessibility links

logo-print

انطلاق محاكمة 'فضيحة القرن' بالجزائر


محاكمة الخليفة

محاكمة الخليفة

انطلقت في مدينة البُليْدة في الجزائر محاكمة رجل الأعمال عبد المؤمن خليفة بحضور 100 متهم وأكثر من 300 شاهد في قضية الفساد الأكبر في الجزائر والتي يطلق عليها اسم "فضيحة القرن".

وخصص يوم المحاكمة الأول للمناداة على المتهمين والشهود، والمتضررين من حل بنوك وشركات الخليفة.

وقد أثار غياب جل الشهود عن الجلسة باستثناء وزير الميزانية الحالي محمد جلاب، الكثير من التساؤلات، لا سيما أن بينهم وزراء ومسؤولين كبارا.

وقال المحامي خالد بورايو في تصريح لـ "راديو سوا" إن رئيس الجلسة أكد غياب الشهود، وقال إنه سيتم استدعاؤهم حين تقتضي الضرورة ذلك، مضيفا أن الجميع سيمتثل لأوامر المحكمة بمن فيهم الوزراء.

وقال عضو هيئة دفاع عبد المؤمن خليفة، المحامي مروان محجود، إن موكله بريء وعلى النيابة العامة إثبات إدانته.

ومثل خليفة أمام المحكمة الاثنين لأول مرة، بعد قرابة سنة من تسليمه من قبل القضاء البريطاني حيث كان هاربا منذ 2003، وهي سنة انهيار مجمع الخليفة المتكون من بنك وشركة طيران وقناة تلفزيون وعدة فروع في قطاعات مختلفة بالجزائر وفي الخارج وكان هذا المجمع يوظف أكثر من 20 ألف عامل.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من الجزائر مروان الوناس:

المصدر: "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG