Accessibility links

بان: استخدام قنابل عنقودية باليمن جريمة حرب


الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الجمعة إن استخدام القنابل العنقودية لقصف المناطق السكنية في اليمن "يمكن أن يعتبر جريمة حرب".

وأعلنت الأمم المتحدة أنها تلقت "معلومات مقلقة" عن استخدام هذا النوع من القنابل خلال قصف جرى في السادس من كانون الثاني/يناير الحالي قام به التحالف بقيادة السعودية على صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين.

هيومن رايتس تتهم التحالف بقيادة السعودية

وكانت منظمة هيومن رايتس ووتش قد اتهمت في تقرير لها الخميس، التحالف باستخدام قنابل عنقودية أميركية الصنع تعود إلى عدة عقود فوق أحياء سكنية في اليمن، مما يشكل "جريمة حرب".

وأظهر التقرير صورة لجزء من غلاف قنبلة عنقودية من طراز "سي بي يو-58" قال إنه يكشف أن القنبلة صنعت في ولاية تينيسي الأميركية عام 1978.

وقال مدير برامج الأسلحة لدى المنظمة ستيف غوس إن "استخدام قوات التحالف المتكرر لقنابل عنقودية وسط مدينة مزدحمة يدل على نية لإيذاء المدنيين، وهذه جريمة حرب".

وأشار تقرير المنظمة إلى أن القنابل العنقودية أسقطت فوق أحياء سكنية في صنعاء، وخلفت في مبان سكنية عدة فجوات تشير إلى انفجار العديد من القنابل الصغيرة.

واشنطن تدعو لتحييد المدنيين

وقالت الولايات المتحدة إنها على علم بالتقرير وإنها وستواصل العمل عن كثب مع حلفائها لحثهم على تبني أساليب تحول دون مقتل مدنيين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي "نواصل حث كل أطراف النزاع بمن فيهم التحالف بقيادة السعودية على اتخاذ إجراءات استباقية للحد من الأضرار في صفوف المدنيين وللتحقيق في أي ادعاءات ذات مصداقية بتعرض مدنيين للأذى".

وأضاف كيربي "لقد تناقشنا في السابق حول تقارير أشارت إلى استخدام التحالف قنابل عنقودية، وشددنا على عدم استخدامها في مناطق مأهولة من مدنيين".

وأشارت الولايات المتحدة إلى أنها لم تصدر قنابل عنقودية من الطراز الذي عثر عليه في صنعاء منذ سنوات عدة، رغم أن السعودية تعتمد بشكل كبير على استيراد الأسلحة منها.

وتقود السعودية تحالفا عسكريا في اليمن منذ 26 آذار/مارس الماضي ضد المسلحين الحوثيين الذين تمكنوا من السيطرة على إجزاء واسعة من البلاد.

وأدت الاشتباكات في اليمن حتى نهاية العام الماضي إلى مقتل ما يقرب من ستة آلاف شخص بينهم 2800 مدني، وإصابة نحو 28 ألف، 5800 منهم مدنيون، حسب إحصاءات للأمم المتحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG