Accessibility links

logo-print

حملات تلقيح ضد شلل الأطفال في سورية والشرق الأوسط


طفلة سورية تتلقى تلقيحا في أحد مخيمات اللاجئين شمالي سورية على الحدود مع تركيا-أرشيف

طفلة سورية تتلقى تلقيحا في أحد مخيمات اللاجئين شمالي سورية على الحدود مع تركيا-أرشيف

أعلنت منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في جنيف عن حملة تلقيح مكثفة ضد مرض شلل الأطفال تجري في سورية وستة بلدان أخرى في الشرق الاوسط بهدف حماية 20 مليون طفل.
وأشار بيان للمنظمتين الدوليتين الجمعة أنه تم تطعيم نحو 650 ألف طفل سوري ضد المرض بمن فيهم 116 ألف طفل في منطقة القتال في محافظة دير الزور شمالي شرق البلاد، حيث تأكد لمنظمة الصحة العالمية في 29 أكتوبر/تشرين الأول تفشي المرض.
وهذا فيديو من قناة "يونسيف" على "يوتيوب" يرصد جانبا من حملات التطعيم ضد الشلل لفائدة أطفال سورية في مخيم الزعتري بالأردن:

وكان نائب المدير العام لمنظمة الصحة لشلل الأطفال بروس إيلوارد حذر من أن شلل الأطفال الذي لم تسجل سورية أي انتشار له منذ عام 1999، قد يعود للظهور من جديد ويتسع تهديده ليشمل كافة بلدان الشرق الأوسط.
وقال إيلوارد "نعلم أن فيروسا لشلل الأطفال مصدره باكستان وجد في أحد مجاري الصرف الصحي في القاهرة في ديسمبر/كانون الأول، ورصد الفيروس في إسرائيل في أبريل/نيسان وكذلك في الضفة الغربية وغزة، وهو يشكل خطرا على كافة الشرق الأوسط".
شلل الأطفال بسورية يهدد أوروبا
في السياق نفسه، حذر خبيران ألمانيان في الأمراض المعدية في مجلة "ذي لانسيت" الطبية البريطانية من أن عودة ظهور شلل الاطفال في سورية يمكن أن يهدد الدول المجاورة ويمتد إلى أوروبا.
ونبه الخبيران مارتن ايتشنر وستيفان بروكمان إلى مخاطر من إعادة إدخال الفيروس إلى مناطق اختفى فيها شلل الأطفال منذ عشرات السنين بسبب نزوح عدد كبير من اللاجئين السوريين الى الدول المجاورة وأوروبا.
وحذر الخبيران من المخاطر المتنامية لعودة شلل الأطفال إلى مناطق في أوروبا تشهد ضعفا في التغطية باللقاحات مثل البوسنة والهرسك وأوكرانيا والنمسا.
ورأى إيتشنر و بروكمان أن "تلقيح اللاجئين السوريين فقط كما أوصى المركز الأوروبي للوقاية ومراقبة الأمراض غير كاف، وينبغي التفكير في اتخاذ إجراءات أكثر شمولية".
وشلل الاطفال يسببه فيروس يجتاح النظام العصبي ويمكن أن يؤدي إلى شلل تام في غضون بضع ساعات. وهو يصيب الأطفال خصوصا، ويمكن للفيروس أن يتفشى بسرعة بين السكان غير المحصنين، ويدخل في الجسم عبر الفم ويتكاثر في الأمعاء.
XS
SM
MD
LG