Accessibility links

logo-print

العاهل المغربي يسحب عفوه عن إسباني مدان باغتصاب أطفال


العاهل المغربي محمد السادس رفقة نظيره الاسباني خوان كارلوس

العاهل المغربي محمد السادس رفقة نظيره الاسباني خوان كارلوس

قرر العاهل المغربي الملك محمد السادس سحب عفوه عن إسباني حكم عليه القضاء بالسجن 30 عاما بعد إدانته باغتصاب 11 طفلا مغربيا، وذلك في خطوة "استثنائية" ترمي إلى تهدئة الاحتجاجات الواسعة التي عمت البلاد بعد الإفراج عن الشخص الاسباني ومغادرته الأراضي المغربية.

وقال الديوان الملكي في بيان أوردته وكالة الأنباء المغربية الرسمية إن الملك محمد السادس "قرر سحب العفو الملكي الذي سبق وأن استفاد منه المسمى دانييل كالفان فيينا الإسباني الجنسية"، موضحا أن هذا السحب الاستثنائي يأتي بالنظر إلى "الاختلالات التي شابت الإجراءات، ونظرا لخطورة الجرائم التي اقترفها المعني بالأمر، وكذا احتراما لحقوق الضحايا".

وأشار البيان إلى أن "جلالة الملك أصدر أوامره لوزير العدل للتدارس مع نظيره الإسباني بخصوص الإجراءات التي يجب اتخاذها عقب قرار سحب هذا العفو".

وكان ملك المغرب أمر بفتح "تحقيق معمق" في ملابسات شمول العفو، الذي أصدره عن حوالي خمسين سجينا إسبانيا، السجين فيينا المدان باغتصاب 11 طفلا مغربيا تتراوح أعمارهم بين 4 و15 عاما، مؤكدا أنه لم يتم إبلاغه "بخطورة الجرائم الدنيئة" التي دين بها الإسباني، ومعربا عن "أسفه" للإفراج عنه.

وقال الديوان الملكي إن الملك "لم يتم إطلاعه بأي شكل من الأشكال وفي أية لحظة بخطورة الجرائم الدنيئة المقترفة التي تمت محاكمة المعني بالأمر على أساسها".

وأضاف أن الملك و"بمجرد أن تم إطلاعه على عناصر الملف، قرر أن يتم فتح تحقيق معمق من أجل تحديد المسؤوليات ونقاط الخلل التي قد تكون أفضت لإطلاق السراح هذا الذي يبعث على الأسف"، بحسب البيان

وكان القصر الملكي أعلن الأربعاء أن العاهل المغربي "وافق على التماس" من نظيره الاسباني الملك خوان كارلوس خلال زيارته الأخيرة للمغرب بالعفو عن 48 سجينا إسبانيا، ولكن قرار العفو أثار فضيحة في البلاد بعدما تبين أن أحد المعفي عنهم ويدعى دانييل غالفان فينا وهو في العقد السادس تمت إدانته باغتصاب 11 طفلا مغربيا وحكم عليه بالسجن 30 عاما قضى منها خلف القضبان في سجن القنيطرة أقل من عامين.

وبحسب وسائل إعلام في كلا المملكتين فإن المعفي عنه غادر الأراضي المغربية إلى اسبانيا، وبالتالي يتحتم على السلطات المغربية الطلب من نظيرتها الاسبانية إلقاء القبض عليه.

وفي هذا السياق قال السفير الاسباني في المغرب البرتو نافارو لصحيفة "إل بايس" إن البلاغ الملكي المغربي "يمهد الطريق" أمام طلب تتقدم به الرباط إلى مدريد لكي يقضي المعفي عنه مدة العقوبة المتبقية له، أي 28 عاما، في السجن في إسبانيا.
XS
SM
MD
LG