Accessibility links

logo-print

قتلى في صفوف داعش بعد عملية انتحارية نفذتها مقاتلة كردية


مسلحون ينتمون إلى داعش

مسلحون ينتمون إلى داعش

نفذت مقاتلة كردية الأحد عملية انتحارية ضد موقع لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش عند أطراف مدينة كوباني (عين العرب) الكردية ما تسبب بوقوع العديد من القتلى، كما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وأضاف المرصد السوري أن هذه هي المرة الأولى التي تنفذ فيها مقاتلة عملية اقتحام لتجمعات لعناصر تنظيم داعش، مشيرا إلى أن الهجوم أوقع قتلى، لم يحدد عددهم.

داعش يتقدم رغم ضربات التحالف (21:ت.غ)

فرض تنظيم الدولة الإسلامية داعش فجر الأحد سيطرته على جزء من هضبة استراتيجية مطلة على مدينة كوباني السورية القريبة من الحدود مع تركيا، وذلك رغم استهداف طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة مواقعه في المنطقة في مسعى لإعاقة تقدمه نحو المدينة الكردية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عناصر التنظيم المتشدد تمكنوا من السيطرة على الجزء الجنوبي لهضبة مشته النور، جنوب شرق كوباني، مساء خلال الليل، بعد أن بدأوا هجوما واسعا السبت على الجبهة الشرقية والجنوبية الشرقية لكوباني.

وأكد مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن الغارات التي تنفذها طائرات التحالف الدولي ضد أهداف لداعش، تعيق تقدمه نحو المدينة، مشيرا إلى سلسلة غارات جديدة استهدفت سبعة مواقع للتنظيم عند أطراف مشته النور وفي محيطها خلال الساعات الماضية، تسببت بمقتل عدد من عناصر داعش.

ويسعى مقاتلو للداعش إلى السيطرة على هضبة مشته النور بالكامل، لتصبح كوباني كلها في مرمى نيرانهم بسبب ارتفاع الهضبة وإشرافها على كامل المدينة، ما يجعل اقتحامها والسيطرة عليها أمرا سهلا، حسب المرصد.

وبلغت حصيلة قتلى القصف والمعارك والغارات الجوية السبت 23 بين وحدات حماية الشعب الكردي و33 على الأقل بين عناصر داعش، وفقا لإحصائية أصدرها المرصد.

وتمكن تنظيم داعش من السيطرة على حوالي 70 قرية في شمال سورية في الطريق إلى كوباني، بينما تسببت المعركة بنزوح أكثر من 300 ألف شخص عبر أكثر من 180 ألف منهم الحدود نحو تركيا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG