Accessibility links

logo-print

بيونغ يانغ تطلب من بريطانيا وروسيا إخلاء سفاراتهما


آليات خلال مناورة عسكرية في كوريا الجنوبية

آليات خلال مناورة عسكرية في كوريا الجنوبية

طلبت كوريا الشمالية من بريطانيا بإخلاء سفارتها في بيونغ يانغ ودعت روسيا إلى النظر في اتخاذ قرار مماثل.

ونقلت صحيفة "الإندبندنت" البريطانية عن مصادر في الخارجية البريطانية القول إن السفارة البريطانية في بيونغ يانغ تلقت طلبا من الحكومة الكورية الشمالية بإجلاء موظفيها وأنها لن تكون مسؤولة عن سلامتهم الشخصية بعد العاشر من أبريل/نيسان الجاري.

من جانبه، قال متحدث باسم الخارجية البريطانية إن بيونغ يانغ مسؤولة بموجب المواثيق الدولية عن حماية السفارات والدبلوماسيين.

كما أعلن الناطق باسم السفارة الروسية في بيونغ يانغ دنيس سامسونوف أن "ممثلا عن وزارة الخارجية الكورية الشمالية عرض النظر في مسالة إجلاء موظفي السفارة الروسية".

وتابع سامسونوف أن "روسيا أخذت علما بهذا الاقتراح وفي الوقت الراهن نحن في مرحلة اتخاذ القرار".

وقال "لا يحصل شيء غير اعتيادي، السفارة تعمل كالمعتاد".

وخلص إلى القول " إن الوضع هادئ جدا حاليا في بيونغ يانغ. وليس هناك أي توتر. إنه يوم عطلة ومن غير المتوقع حصول أي شيء استثنائي".

وكانت كوريا الشمالية نقلت صاروخا ثانيا متوسط المدى إلى ساحلها الشرقي ونصبته على منصة إطلاق نقالة، كما أفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يونهاب، ما زاد من المخاوف من تصاعد التوتر في شبه الجزيرة الكورية.
XS
SM
MD
LG