Accessibility links

logo-print

100 مليون دولار من السعودية لدعم المركز الدولي لمكافحة الإرهاب


العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز

العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز

تبرع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بمبلغ 100 مليون دولار لتفعيل مركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب.

أعلن ذلك في كلمة ألقاها نيابة عن الملك، وزير الثقافة والإعلام عبد العزيز خوجة الذي قال إن المملكة تتبرع بهذا المبلغ لدعم وتفعيل المركز الذي أنشئ بمبادرة من الملك عام 2011.

واعتبر الملك عبد الله أن "خطر الإرهاب لن يتلاشى أو يزول في زمن محدد، فحربنا ضده ربما تطول وتتوسع وقد يزداد شراسة وعنفا كلما زاد الخناق عليه".

وبحسب العاهل السعودي، فإن العالم مطالب "أكثر من أي وقت مضى بتفعيل المركز" وأن "يكون العاملون فيه من ذوي الدراية والاختصاص في هذا المجال".

وقال إن الهدف من ذلك هو "تبادل الخبرات وتمرير المعلومات بشكل فوري يتفق مع سرعة الأحداث وتجنبها قبل وقوعها".

ويعتبر ملك السعودية هو صاحب فكرة إنشاء المركز عام 2005 ، ووقعت المملكة اتفاقا بإنشائه عام 2011 مع الأمم المتحدة.

وسبق أن قدمت السعودية، التي تعرضت لموجة من الهجمات الإرهابية في الفترة من 2003 إلى 2005، بمبلغ 10 ملايين دولار للمركز.
XS
SM
MD
LG