Accessibility links

logo-print

السعودية تشكل تحالفا إسلاميا عسكريا لمحاربة الإرهاب


مقاتلات سعودية (أرشيف)

مقاتلات سعودية (أرشيف)

أعلنت المملكة العربية السعودية، الاثنين، تشكيل تحالف عسكري إسلامي لمحاربة الإرهاب بقيادتها وبمشاركة 34 دولة أخرى.

وقال وزير الدفاع السعودي الأمير الأمير محمد بن سلمان إن التحالف العسكري الإسلامي "سيستهدف أي منظمة إرهابية وليس تنظيم داعش فقط".

وأضاف الأمير السعودي، في مؤتمر صحافي، أنه "سيتم محاربة الإرهابية إعلاميا وفكريا وعسكريا"، مشددا على أن دولا إسلامية أخرى ستلتحق بالتحالف.

وأوضح بيان مشترك للتحالف أنه سيتم أيضا في مدينة الرياض تأسيس مركز عمليات مشتركة لتنسيق ودعم العمليات العسكرية لمحاربة الإرهاب ولتطوير البرامج والآليات اللازمة لدعم تلك الجهود.

وقال البيان إن الدول قررت أيضا "وضع الترتيبات المناسبة للتنسيق مع الدول الصديقة والمحبة للسلام والجهات الدولية في سبيل خدمة المجهود الدولي لمكافحة الإرهاب وحفظ السلم والأمن الدوليين".

وذكر البيان أن القرار يأتي في إطار مواجهة الإرهاب، الذي "يشكل انتهاكا خطيرا لكرامة الإنسان وحقوقه، ولا سيما الحق في الحياة والحق في الأمن، ويعرض مصالح الدول والمجتمعات للخطر ويهدد استقرارها".

كما أشار البيان إلى أن القرار يتوافق مع "مبادئ وأهداف ميثاق منظمة التعاون الإسلامي التي تدعو الدول الأعضاء إلى التعاون لمكافحة الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره، وترفض كل مبرر أو عذر للإرهاب".

وأبرز الدول المشاركة هي: الأردن، البحرين، الإمارات، باكستان، تركيا، تونس، السوادن، قطر، لبنان..

بالإضافة إلى أكثر من 10 دول إسلامية أخرى أبدت تأييدها لهذا التحالف وستتخذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن، ومنها إندونيسيا.

القوة الناعمة والعسكرية

وقال المستشار العسكري في شبكة سي بي إس الأميركية جيف ماكوسلاند إن هذا التحالف سيساهم في توحيد جهود الدول الإسلامية ضد الإرهاب.

وأشار إلى أن تلك القوة "الناعمة" ستتحدث "بصوت واحد" عن الإسلام بالطريقة التي يفهمها المسلمون الشباب، وستعمل على وقف تحريف الدين.

وقال إن القدرة على تنسيق القوة الناعمة والقوة العسكرية ربما سيكون مساويا من حيث الأهمية.

ورجح أن تكون دول التحالف سنية معتدلة، مشيرا إلى تصريحات سابقة لمسؤولين تؤكد أن الدول السنية وحدها هي القادرة على هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وذكر المستشار العسكري في شبكة سي بي إس أن التحالف قادر على هزيمة تنظيم داعش من خلال دول المنطقة، وذلك لأن إرسال قوات غربية سيغذي رواية داعش بأن "الصليبيين عادوا لتدمير الإسلام".

المصدر: واس/ "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG