Accessibility links

غارات جديدة على صنعاء والرياض ترفض الاعتراف بالهدنة


يمنية تبكي فقد أحد أقاربها في غارة جوية بصنعاء

يمنية تبكي فقد أحد أقاربها في غارة جوية بصنعاء

قتل عدد من المدنيين في غارات جوية شنها التحالف الذي تقوده السعودية على العاصمة اليمنية صنعاء الاثنين، في وقت يكتنف الغموض مصير الهدنة الانسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة الجمعة.

وحسبما ذكرت مصادر محلية، فإن قصفا بثلاثة صواريخ منطقة سعوان شرقي وسط صنعاء أدى إلى مقتل 21 شخصا وإصابة 45 بجروح، وتدمير 15 منزلا.

وصرح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك أن "الأمين العام يشعر بخيبة أمل كبيرة حيال عدم صمود الهدنة الانسانية خلال نهاية الاسبوع".

وأضاف نواصل اتصالاتنا على مستويات مختلفة ونجدد دعوتنا إلى هدنة إنسانية غير مشروطة.

وواصلت مقاتلات التحالف قصف مواقع وتجمعات للحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في محافظات مأرب وعدن ولحج وصعدة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، حسب مصادر عسكرية.

واستمرتالمواجهات على الأرض بين القوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي من جهة، والحوثيين وقوات الجيش الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح المتحالفة مع المتمردين من جهة أخرى.

وذكر مصدر عسكري في لحج أن طيران التحالف العربي شن ثلاث غارات على قاعدة العند الجوية التي يسيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم.

وفي لحج أيضا قتل ستة مسلحين من الحوثيين وقوات صالح في انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون على الطريق حسبما افاد مسؤول محلي.

وأضاف المصدر أن 11 من الحوثيين وستة من عناصر القوات الموالية للحكومة قتلوا في معارك عنيفة الأحد في راس عمران بغرب عدن .

وواصلت مقاتلات التحالف قصف مواقع وتجمعات للحوثيين وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح في محافظات مأرب وعدن ولحج وصعدة، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، حسب مصادر عسكرية.

واستمرت في هذه الأثناء المواجهات على الأرض بين القوات الموالية لحكومة الرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي من جهة والحوثيين وقوات الجيش الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح المتحالفة مع المتمردين من جهة أخرى.

الرياض.. لا هدنة مع الحوثيين

وتأتي هذه التطورات الميدانية، بعد يومين من بدء الهدنة الانسانية التي أعلنتها الأمم المتحدة، والتي كان يفترض أن تستمر حتى نهاية شهر رمضان وتسمح بإيصال المساعدات إلى السكان.

غير أن الرياض لا تعترف بهذه الهدنة، وقالت إنها لم تتلق طلبا من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بوقف الغارات.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط عن المتحدث باسم التحالف العميد أحمد عسيري قوله إنه "لن تكون هناك هدنة لأن الحوثيين لم يلتزموا بوقف إطلاق النار، ولم يجر نشر مراقبين تابعين للأمم المتحدة على الأرض لرصد الانتهاكات المحتملة".

واتهمت جماعة الحوثي السعودية بمواصلة خرق الهدنة الإنسانية، ووصف صالح الصماد، أحد قادة الحوثيين استمرار الغارات، بالتحدي الواضح للمجتمع الدولي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG