Accessibility links

logo-print

مرسوم ملكي بتعيين 30 امرأة في مجلس الشورى في السعودية


جانب من إحدى جلسات مجلس الشورى السعودي، أرشيف

جانب من إحدى جلسات مجلس الشورى السعودي، أرشيف

أصدر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الجمعة مرسوما عين فيه 30 سيدة في مجلس الشورى، وأمر بتخصيص 20 في المئة من مقاعده للنساء، في بادرة هي الأولى من نوعها في المملكة.

ومعظم النساء المعينات في المجلس وبينهن أميرتان، من الجامعيات أو ناشطات المجتمع المدني من ضمنهن ثريا عبيد التي كانت قد تولت منصب أمين عام مساعد للأمم المتحدة لشؤون الإسكان.

وقال عضو مجلس الشورى محمد رضا نصر الله في اتصال هاتفي مع قناة "الحرة" إن "لا شك أن هذا اليوم مشهود في المملكة وفي التاريخ السياسي والحقوقي في المملكة، لأن دخول المرأة السعودية بهذا الكم الوافر الذي يعادل تقريبا تمثيل المرأة في الكونغرس (الأميركي)، 18 في المئة يعني المرأة السعودية اليوم تحتل 20 في المئة" من مقاعد مجلس الشورى.


ومن جانبها، قالت الروائية السعودية بدرية البشر لوكالة الصحافة الفرنسية إن هؤلاء النساء المعينات "هن صفوة السعوديات"، وأضافت "هذه مفاجأة سارّة ووعد تم الوفاء به"، مشيرة إلى "تصميم الملك على وضع النساء في مقدمة المشهد".

وانتقل الحديث عن المرسوم الملكي إلى المواقع الاجتماعية حيث أشاد العديد من السعوديين والسعوديات بالسماح بدخول المرأة إلى المجلس، فيما قال آخرون إن مجلس الشورى لا يمثلهم.

واستخدم كثير من الداعمين للمرسوم عددا من الهاشتاغز بينها #المرأة_السعودية و#المراأة_في_مجلس_الشورى.

وغردت ميّ أسماء عضوات المجلس الجديد.
وكتبت الناشطة منال الشريف:


وتساءل سعودي متسائل:
فيما قال المرزوقي عن المرأة السعودية في تغريدته:
وكانت هناك تغريدات ساخرة ومنها:


واستخدم الرافضون للمرسوم هاشتاغ #مجلس_الشورى_الجديد_لا_يمثلني. وفيما يلي بعض التغريدات.

وكتب كل من سهيل اليماني وحقيقي:

وكتب محمد العبد الكريم:

وغرد همام عجيل:

وتحدث بعض المغردين عن عدم جدوى المجلس لأنه ليس منتخبا. وكتب حبيب 442:

وكتبت ميس نوف
ويحدد المرسوم الملكي إجراءات تنفيذ قرار مشاركة النساء في مجلس الشورى حيث سيتم تخصيص قسم خاص لهن في المجلس وباب دخول وخروج خاص بهن منفصل عن الاعضاء من الرجال.

جدير بالذكر أن مجلس الشورى لا يملك سلطة التشريع ويكتفي بتقديم المشورة للحكومة حول السياسات العامة للبلاد، لكنه مع ذلك يعكس رغبة في إشراك النخب السعودية في عملية اتخاذ القرار الذي يبقى بأيدي الأسرة المالكة.
XS
SM
MD
LG