Accessibility links

logo-print

الجيش الأميركي: الغارات كبحت تقدم داعش في كوباني


مخلفات غارات جوية قرب كوباني

مخلفات غارات جوية قرب كوباني

أعلن الجيش الأميركي الأربعاء أن الغارات التي نفذتها الطائرات الأميركية والسعودية يومي الاثنين والثلاثاء "كبحت تقدم تنظيم الدولة الإسلامية داعش" في مدينة كوباني التي باتت عدة أحياء فيها تحت سيطرة مسلحي التنظيم.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن كثافة الغارات منعت سقوط المدينة بالكامل بين أيدي التنظيم الذي سيطر حتى الآن على 50 في المئة من المدينة الواقعة في شمال سورية على الحدود التركية.

وأفاد المرصد بأن المقاتلين الأكراد في "وحدات حماية الشعب" الذين يدافعون عن المدينة استعادوا الأربعاء موقعين في الشمال قريبين من مقرهم العام الذي استولى عليه المتشددون .

واستقدم داعش تعزيزات لمواجهة مقاومة النساء والرجال المنتمين إلى "وحدات حماية الشعب" والذين أكدوا تصميمهم على القتال "حتى النهاية" لإنقاذ" ثالث مدينة كردية في سورية.

تحديث (15:43 ت.غ)

شن التحالف الدولي لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش 18 غارة في محيط مدينة كوباني (عين العرب) الكردية شمال سورية خلال الـ24 ساعة الماضية.

وقال الجيش الأميركي إن الضربات الجديدة دمرت مواقع قتالية لداعش وأصابت 16 مبنى وقع تحت سيطرة التنظيم قرب كوباني.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، من جانبه، أن التحالف شن ثلاث غارات مساء الأربعاء استهدفت تجمعات للتنظيم في جنوب مبنى الأسايش الواقع في المربع الحكومي الأمني وحي كاني عربان ومحيط مسجد حج رشاد، داخل المدينة، حيث تدور اشتباكات بين المقاتلين الأكراد وعناصر التنظيم في تلك المناطق.

تحديث (15:42 ت.غ)

شنت طائرات التحالف الدولي ثماني غارات جديدة استهدفت مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في مدينة كوباني (عين العرب) السورية ومحيطها فجر الأربعاء.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن ست ضربات على الأقل نفذتها طائرات التحالف استهدفت مواقع استولى عليها داعش في المدينة، فيما استهدفت ضربتان محيط قريتين في الريف الغربي لكوباني التي تسكنها أغلبية كردية.

وحسب المرصد، فقد قتل 32 عنصرا من التنظيم في ضربات نفذتها مقاتلات التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، في كوباني ومحيطها الثلاثاء. وكانت القوات الأميركية قد أعلنت إنها نفذت 21 طلعة استهدفت فيها مواقع لداعش في سورية والعراق الثلاثاء.

كما قتل سبعة من مقاتلي التنظيم خلال اشتباكات بينهم ثلاثة فجروا أنفسهم بعربات ملغومة في المدينة وأطرافها، كما قتل سبعة مقاتلين أكراد في هذه الاشتباكات.

وقال المتحدث الرسمي باسم حكومة مقاطعة كوباني محمود بشار، إن ضربات التحالف ساهمت بشكل كبير في تحقيق إنجازات عسكرية ميدانية.

وشدّد بشار في حديثه لـ"راديو سوا" على أهمية تأمين ممر آمن بين مقاطعة كوباني والحدود التركية.

وكان المسلحون الأكراد الذين يقاتلون ضمن وحدات حماية الشعب الكردي قد استعادوا السيطرة على تل في المدينة كان داعش قد سيطر عليها من قبل.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG