Accessibility links

الأكراد يتقدمون في الحسكة والنظام يستعيد مدينة استراتيجية قرب دمشق


مشاهد الدمار في حلب السورية

مشاهد الدمار في حلب السورية

حققت وحدات حماية الشعب الكردي التي تقاتل تنظيمي الدولة الإسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة، تقدما جديدا في محافظة الحسكة شمال شرقي سورية، فيما استعادت القوات النظامية مدينة استراتيجية جنوب العاصمة

وفي لقاء مع "راديو سوا"، قال المتحدث باسم الوحدات ريدول خليل إن عناصر الميليشيا الكردية سيطروا على قرية غيبش في المحافظة:


وفي حلب، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مسلحين من الدولة الإسلامية وجبهة النصرة يشتبكون مع القوات النظامية في محيط المحطة الحرارية التي تغذي مدينة حلب بالكهرباء.

وأشار المرصد إلى مقتل 10 جنود من الجيش السوري على الأقل ومصرع مقاتلين من الدولة الإسلامية وجبهة النصرة.

وتحدث المرصد أيضا عن مخاوف من انفجار في المحطة الواقعة إلى الشرق من حلب، ما قد يؤدي إلى انقطاع كامل في التيار الكهربائي عن ثاني أكبر مدينة في سورية.

استعادة السبينة

وفي دمشق، استعادت القوات النظامية مدعومة بعناصر من حزب الله اللبناني السيطرة على بلدة السبينة جنوب دمشق عقب اشتباكات عنيفة مع مقاتلي المعارضة.

وأفاد المرصد السوري بأن البلدة المحاصرة منذ حوالي عام تشكل خط إمداد رئيسي لقوات المعارضة جنوب دمشق.

وأبدى مدير المركز رامي عبد الرحمن خشيته "على حياة المدنيين" هناك، مشيرا إلى أن القوات النظامية "قد تلجأ إلى إعدامهم واتهام مقاتلي المعارضة بذلك".

ويأتي التقدم الجديد للقوات النظامية بعد أسابيع قليلة من سيطرتها على بلدات الحسينية والذيابية والبويضة جنوب العاصمة وعلى طريق مطار دمشق الدولي.

وهذا مقطع فيديو لقصف القوات النظامية على مناطق في السبينة:

XS
SM
MD
LG