Accessibility links

عملية برية للبيشمركة تنتهي بالسيطرة على قرى قرب الحويجة


عناصر في قوات البيشمركة في كركوك- أرشيف

عناصر في قوات البيشمركة في كركوك- أرشيف

فرضت قوات البيشمركة الكردية سيطرتها على عدد من القرى الاستراتيجية قرب قضاء الحويجة الخاضع لسيطرة مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية داعش، تزامنا مع قصف لقوات التحالف الدولي طال أهدافا للتنظيم المتشدد.

وقال رئيس اللجنة الأمنية في كركوك أحمد العسكري، إن معارك عنيفة اندلعت مساء الأربعاء بين قوات البيشمركة وعناصر تنظيم داعش في محيط قرية خرابة روت التابعة لقضاء الدبس شمال غرب كركوك.

وانتهت المعارك التي استمرت عدة ساعات واسفرت عن وقوع قتلى وجرحى في صفوف البيشمركة وداعش، بسيطرة القوات الكردية على طريق رئيسي يربط بين شمال غرب كركوك وقضاء الحويجة.

وأمنت قوات البيشمركة في عمليتها البرية أيضا حقول باي حسن النفطية.

وتزامنت المعارك مع ضربات نفذتها مقاتلات التحالف الدولي استهدفت عدة مواقع لداعش في قريتي المنزلة وكبيبية بقضاء الحويجة، التي تقع على بعد 55 كم جنوب غربي كركوك، ما أسفر عن مقتل عدد من المسلحين وتدمير مواقعهم بشكل كامل.

وكان من بين قتلى الضربات الجوية مسؤول المكتب العسكري لتنظيم داعش ويدعى أبو حسن، حسب مصادر أمنية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" أحمد الحيالي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG