Accessibility links

الأكراد يستعيدون زمام المبادرة في كوباني


الأكراد يستعيدون زمام المبادرة في كوباني

الأكراد يستعيدون زمام المبادرة في كوباني

استهدف المقاتلون الأكراد الذين يدافعون عن مدينة كوباني (عين العرب) السورية تجمعات لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية داعش، بالقذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة الثقيلة، بالتزامن مع غارات شنتها مقاتلات التحالف الدولي استهدفت مواقع للتنظيم.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن إن مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي دكوا مواقع استولى عليها التنظيم المتشدد بعد معارك دامية قبل عدة أيام في القسم الشرقي من المدينة فجر الثلاثاء، مشيرا إلى أن المقاتلين الأكراد استخدموا قذائف صاروخية في هجومهم.

وجاء هجوم الأكراد الذين تسلموا أسلحة وعتادا ألقته طائرات أميركية قرب كوباني الاثنين، بعدما شن تنظيم الدولة الإسلامية مساء الاثنين هجوما جديدا على مواقع المقاتلين الأكراد في المدينة عقب تنفيذ اثنين من مقاتليه تفجيرين انتحاريين بسيارتين ملغومتين شمال المدينة.

وتحدث بيان للمرصد صباح الثلاثاء عن دوي انفجار قوي "يعتقد أنه ناجم عن انفجار سيارة ملغومة لتنظيم الدولة الإسلامية في القسم الشرقي" من كوباني المحاذية للحدود مع تركيا.

وكان المرصد السوري قد توقع انقلاب موازين المعركة في كوباني لصالح الأكراد. هذا تقرير لقناة "الحرة" حول المعارك في المدينة الكردية:

وفي غضون ذلك، شنت مقاتلات التحالف الدولي مساء الاثنين وفجر الثلاثاء غارات جديدة على مواقع التنظيم المتشدد الذي يسيطر على مناطق واسعة سورية والعراق ويحاول منذ أكثر من شهر السيطرة على كوباني، ثالث أكبر المدن الكردية السورية.

وأضاف المرصد أن الضربات استهدفت محيط سوق الهال ومحيط المربع الحكومي الأمني.

وأعلنت القيادة الوسطى الأميركية التي تشرف على العمليات العسكرية لمحاربة داعش، إن طائرات التحالف نفذت 12 طلعة جوية الأحد والاثنين، ضربت فيما مواقع داعش في سورية والعراق.

المصدر: قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG