Accessibility links

logo-print

دعوات لإسقاط الحكومة الكويتية في حال إقرار الاتفاقية الأمنية الخليجية


أعضاء في مجلس الأمة الكويتي في جلسة سابقة

أعضاء في مجلس الأمة الكويتي في جلسة سابقة

دعا نواب سابقون في البرلمان الكويتي إلى إسقاط الحكومة ومجلس الأمة في حال صادق البرلمان على الاتفاقية الأمنية الخليجية التي يعتزم مجلس الأمة مناقشتها الأسبوع المقبل.
ووصف رئيس مجلس الأمة السابق أحمد السعدون، خلال مؤتمر صحافي عقدته الأغلبية النيابية السابقة مساء الاثنين، الاتفاقية بـ"الكارثة" التي ستحول الكويت إلى سجن كبير.
ودعا السعدون إلى التحرك سياسيا للعودة إلى "الشرعية الدستورية" وتحقيق إصلاحات.
من جهته قال النائب السابق خالد السلطان، إن الكويت هي الدولة الخليجية الوحيدة التي تملك دستورا وقوانين تحمي الحريات، وأشار إلى أن الاتفاقية بصيغتها الحالية تهدف إلى "إلجام وسحق" حريات الشعب الكويتي.
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سو" في الكويت سليمة لوبال:

يشار إلى أن الجدل حول الاتفاقية الأمنية الخليجية التي وافقت الحكومة على نسختها المعدلة في نوفمبر 2012 وينتظر أن يصادق عليها مجلس الأمة الشهر المقبل، يتسع يوميا على مستوى مجلس الأمة والطبقة السياسية في الكويت.
وتهدف الاتفاقية التي اعتمدتها دول مجلس التعاون الخليجي نهاية 2012 إلى "المحافظة على أمن واستقرار دول مجلس التعاون الخليجي وتحقيق أكبر قدر من التعاون من أجل المساهمة الفاعلة في مكافحة الجريمة بجميع اشكالها وصورها ورفع كفاءة الأجهزة الأمنية".
المصدر: راديو سوا
XS
SM
MD
LG