Accessibility links

logo-print

الصباح يدعو إلى تحصين الكويت من 'وباء الإرهاب'


أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح

حذر أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح من تداعيات الأوضاع المتوترة والانفلات الأمني الذي تعيشه بعض دولة المنطقة، داعيا إلى تحصين الدولة الخليجية من التأثيرات الخارجية عبر الوحدة ونبذ الخلافات.

وأضاف الصباح خلال كلمة ألقاها لدى افتتاح دورة الانعقاد العادي الثالث للفصل التشريعي الـ14 لمجلس الأمة الكويتي الثلاثاء، "علينا أن عمل جاهدين لتحصين وطننا ضد وباء الإرهاب العابر للحدود وحماية مجتمعنا من أسباب الفتن والنزاعات وذلك بترسيخ وحدتنا الوطنية".

ودعا أمير الكويت الحكومة والبرلمان إلى الحفاظ على موارد البلاد وترشيد الإنفاق من أجل مواجهة الدورة الحالية من الانخفاض في أسعار الخام.

وتابع: "ها نحن نشهد دورة أخرى من انخفاض أسعار النفط نتيجة لعوامل اقتصادية وسياسية تعصف بالاقتصاد العالمي ما يلقي بظلالها السلبية على اقتصادنا الوطني".

وخسرت أسعار النفط أكثر من ربع قيمتها منذ حزيران/ يونيو ما يؤثر على مالية دولة نفطية مثل الكويت.

وتشكل عائدات النفط 94 في المئة من العائدات العامة للكويت، إلا أن الدولة الغنية جمعت احتياطات مالية ضخمة تتجاوز 500 مليار دولار خلال السنوات الـ15 الماضية بفضل ارتفاع أسعار الخام.

وقال أمير الكويت أمام البرلمان إن "عليكم مسؤولية منع الهدر في الموارد وترشيد الإنفاق وتوجيه الدعم لمستحقيه" دون التأثير على مستوى المعيشة.

ودعا الأمير إلى اعتماد خطط تنموية لتنويع مصادر الدخل والحد من الاعتماد على النفط.

وقال وزير المالية الكويتي أنس الصالح في وقت سابق هذا العام إنه إذا ما كانت أسعار النفط بحدود 100 دولار للبرميل، فإن الكويت ستسجل عجزا في الميزانية قدره 2.3 مليار دولار في السنة المالية 2017-2018.

والكويت عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) وتضخ نحو ثلاثة ملايين برميل يوميا، فيما إجمالي قدرتها الإنتاجية يصل إلى 3.2 مليون برميل يوميا.

المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG