Accessibility links

logo-print

الحكومة الكويتية تلوح بسحب جنسية مواطنين والمعارضة تندد


احتجاجات شعبية في الكويت-أرشيف

احتجاجات شعبية في الكويت-أرشيف

لوحت الحكومة الكويتية بفرض عقوبات رادعة قد تشمل سحب الجنسية الكويتية بحق المتجاوزين على القانون، مؤكدا إنها ستضرب بيد من حديد كل من يحاول النيل من كيان الدولة ودستورها.

جاء ذلك في بيان أصدرته الحكومة عقب اجتماع عقدته في العاصمة الكويت الاثنين لبحث الإجراءات التي اتخذتها الوزارات لمواجهة ما شهدته البلاد من "أعمال شغب وعنف وممارسات غير مسؤولة، كقطع الطرق وتعطيل السير والاعتداء على رجال الأمن والاعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وغيرها من مظاهر الخروج على القانون".

كما لوح البيان بفرض عقوبات على الجمعيات الأهلية التي تتدخل في شؤون السياسية.

ولاقى بيان الحكومة هذا، رفض المعارضة الكويتية الثلاثاء.

فقد اعتبر التيار القومي المعارض البيان الحكومي "دعوة للأجهزة الأمنية لقمع الحراك السلمي للمعارضة"، والتضييق على جمعيات النفع العام.

وقال النائب السابق المعارض، مبارك الوعلان، إن البيان يعد "مباركة لنهج الدولة البوليسية والقمع الأمني ضد الشعب وضد أي رأي معارض لسياسة السلطة".

كما وصف مسؤول التحالف الوطني الديموقراطي ذي التوجه الليبرالي، بشار الصايغ، سحب جنسية أي مواطن كويتي بأنه عملية "اعتداء على الإنسانية" خاصة إذا كانت نتيجة رأي سياسي أو ديني".

ورحب عضو البرلمان الحالي الموالي للحكومة نبيل الفضل، في المقابل، ببيان مجلس الوزراء وطالبه بسرعة التنفيذ.

وأبدى مغردون في تويتر آراء متعارضة حول القرار الحكومي تراوحت بين الانتقاد الشديد والمطالبة بتفعيله:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG