Accessibility links

logo-print

الشرطة الكويتية تفرق بالقوة مظاهرة مطالبة بالإفراج عن البراك


جانب من المظاهرة

جانب من المظاهرة

فرقت الشرطة الكويتية ليل الاربعاء الخميس مظاهرة مطالبة بالإفراج عن المعارض مسلم البراك الذي أمرت النيابة العامة بحبسه احتياطيا لمدة عشرة أيام بتهم الإساءة للقضاء.

واستعملت الشرطة الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريق هذه التظاهرة التي دعت إليها المجموعات المعارضة.

وتجمع الآلاف من أنصار المعارضة الكويتية ليل الأربعاء أمام منزل البراك في جنوب شرق العاصمة الكويتية وساروا باتجاه السجن القريب الذي يقبع فيه النائب السابق.

وتدخلت الشرطة عندما وصل المئات من المتظاهرين إلى السجن، فأطلقت الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفريق المتظاهرين، في حين لم ترد أي معلومات عن إصابات خلال تدخل الشرطة.

وأشارت صحيفة الوطن الكويتية إلى أنباء ذكرت أن "البراك أضرب عن تناول الفطور مما تسبب بتزايد ردة الفعل لدى الجموع التي توعدت بالتواجد بشكل يومي حتى يتم الأفراج عن النائب السابق".

وهذا فيديو يوضح جانبا من المسيرة الليلية التضامنية مع مسلم البراك:

وأشارت معلومات أخرى إلى تنظيم تظاهرات أصغر في مناطق أخرى من الكويت للمطالبة بالإفراج عن البراك.

ومن المتوقع أن يتقدم محامي البراك، ثامر الجدعي الخميس بطلب لإلغاء الحبس الاحتياطي.

زنشر ناشطون على تويتر العديد من الصور للمظاهرة التي فرقتها عناصر الشرطة:

وكانت النيابة العامة قد استجوبت البراك ليل الثلاثاء لعدة ساعات وقررت حبسه احتياطيا حتى مساء الاربعاء لمزيد من الاستجواب، إلا أنها قررت في وقت لاحق حبسه احتياطيا عشرة أيام.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" من الكويت سليمة لوبال:

وبحسب القانون الكويتي يمكن للنيابة العامة أن تأمر بحبس الشخص عشرة أيام قابلة للتجديد ثلاث مرات كحد أقصى.

واستجوب البراك على خلفية دعويين تقدم بهما المجلس الأعلى للقضاء ورئيسه فيصل المرشد بسبب تصريحات علنية للبراك في العاشر من حزيران/يونيو خلال تجمع للمعارضة، اتهم فيها مسؤولين كبارا وأعضاء في الأسرة الحاكمة باختلاس عشرات مليارات الدولارات من الأموال العامة وبالضلوع في عمليات غسل أموال.

المصدر: راديو سوا و أ. ف. ب والوطن الكويتية

XS
SM
MD
LG