Accessibility links

logo-print

كويتيون غاضبون: اليوم سميرة رجب، وغدا رغد صدام حسين


سميرة رجب

سميرة رجب

تعيش الكويت حالة من الجدل السياسي والشعبي إثر توجيه دعوة للمستشارة في الديوان الملكي البحريني سميرة رجب لزيارة البلاد.

وحسب صحيفة الوسط الكويتية، من المقرر أن تشارك رجب في ندوة بعنوان "تعزيز الهوية الوطنية الخليجية" في أيلول/سبتمبر، بناء على دعوة من المجلس الوطني للثقافة والفنون الكويتي.

ويتهم كويتيون سميرة رجب بتأييد رئيس النظام العراقي السابق صدام حسين الذي غزا الكويت في آب/أغسطس عام 1990.

وطالب سياسيون كويتيون باستجواب لوزير الإعلام الكويتي بشأن استضافة المستشارة في الديوان الملكي البحريني.

وتحت هاشتاغ #ارفض_دخول_سميره_رجب_الكويت، أضحت وسائل التواصل الاجتماعي مسرحا لمواقف عديدة بشأن القضية.​ ​ونقل مغرد عن إحدى المشاركات في المؤتمر إعلانها الانسحاب احتجاجا على وجود رجب في الكويت.

وغرد آخرون.

ورأى مغردون آخرون أن زيارة رجب للكويت فيها استهانة بآلام أهالي ضحايا غزو العراق للكويت.

ومنهم أيضا من استذكر زيارة سابقة لرجب عام 2014 للكويت بصفتها وزيرة للإعلام البحريني وهو ما أثار نفس موجة الرفض والجدل في حينها.

ولم يتوان آخرون عن الترحيب برجب في الكويت "بلدها الثاني".

المصدر: موقع الحرة

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG