Accessibility links

logo-print

تأجيل النظر في قضية تفجير مسجد الإمام الصادق


مسجد الإمام الصادق الذي استهدفه التفجير في حزيران/يونيو 2015

مسجد الإمام الصادق الذي استهدفه التفجير في حزيران/يونيو 2015

أرجأت محكمة الاستئناف الكويتية الأحد النظر في قضية تفجير مسجد الإمام الصادق إلى جلسة سرية تعقد الخميس المقبل، بعدما نفى المتهم الأول في القضية عبد الرحمن عيدان صلته بتنظيم الدولة الإسلامية داعش أو تورطه في التفجير.

وأنكر عيدان مبايعته داعش أو علمه المسبق بالهجوم الذي حصد أرواح 27 شخصا فضلا عن 227 جريحا في 26 حزيران/يونيو الماضي.

وأكد المتهم أمام محكمة الاستئناف بعد صدور حكم أولي بالإعدام ضده، أنه اعترف أمام محكمة الجنايات تحت الإكراه والتهديد.

وقال عيدان إنه استضاف الانتحاري السعودي فهد بن سليمان عبد المحسن القباع في منزله وأوصله إلى العاصمة الكويت، نافيا علمه بنية القباع تفجير المسجد الذي يؤمه الشيعة في منطقة الصوابر باستخدام حزام ناسف.

وبعد الاستماع إلى أقوال عيدان، قرر قاضي محكمة الاستئناف استكمال القضية الخميس المقبل في جلسة سرية للاستماع إلى ضابط الواقعة.

استمع إلى تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال.

يشار إلى أن محكمة الجنايات قضت بإعدام سبعة متهمين، فيما قضت بالسجن لفترات متفاوتة بين سنتين و15 سنة على ثمانية متهمين آخرين.

ويبلغ عدد أفراد الخلية 29 متهما، بينهم سبعة كويتيين وخمسة سعوديين وثلاثة باكستانيين و13 شخصا من المقيمين في البلاد بصورة غير قانونية.

وكان الإدعاء في الكويت، قد طالب بإنزال أقصى عقوبة بعدد من المتهمين بالتورط في التفجير بتهمة انتمائهم لداعش والمشاركة في الهجوم، فيما يواجه الباقون تهما بالتستر على أفراد الخلية.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG