Accessibility links

سابقة قضائية بالكويت.. التعاطف مع داعش جريمة تستوجب العقاب


عناصر من الشرطة الكويتية ينفذون حملة اعتقالات (أرشيف)

عناصر من الشرطة الكويتية ينفذون حملة اعتقالات (أرشيف)

قضت محكمة الاستئناف الكويتية بأن التعاطف مع تنظيم الدولة الإسلامية داعش، واعتناق أفكاره يعتبر جريمة تستوجب العقاب، حتى لو لم يرتكب المتهم فعلا يسبب ضررا جسديا للآخرين.

وقبل الحكم الصادر عن هذه المحكمة، فإن الأحكام في قضايا أمن الدولة بالكويت، وخاصة القضايا المتعلقة بداعش كانت تستلزم فعلا ماديا، وضبطيات مع المتهمين مثل أسلحة أو مواد دعائية.

وفي أول حكم من نوعه، حسب ما نشرت وسائل إعلام كويتية الثلاثاء، فقد أصدرت محكمة كويتية حكما بحبس مواطن 7 سنوات مع الشغل والنفاذ، بتهمة اعتناق الفكر "الداعشي" ودعوة آخرين إلى الانضمام إلى هذه الجماعة المحظورة بالقول، من خلال الاجتماع مع آخرين.

وقد قضت المحكمة بحبس المتهم في الدعوى، "بعدما ثبت لديها يقينا أنه يحمل هذا الفكر ويدعو إليه"، وهي سابقة قانونية، بحسب وسائل إعلام كويتية.

ولم تقتنع المحكمة بمرافعة محامي الدفاع الذي أكد أن موكله لم يقم بأي عمل عدائي، ولا توجد أدلة مادية يمكن الاستناد إليها في الإدانة.

لكن المحكمة ردت على الدفاع بأنها " اطمأنت لتحريات المباحث من أن المتهم دعا في أكثر من مرة إلى التعاطف مع هذه الجماعة الإرهابية، وأن مجرد تبني هذا الفكر هو جريمة، ويستحق السجن بسببها".

المصدر: وسائل إعلام كويتية

Facebook Forum

XS
SM
MD
LG