Accessibility links

logo-print

ليدي غاغا تخوض أول تجربة سينمائية في فيلم "ماشيتي يقتل"


ليدي غاغا

ليدي غاغا

تخوض مطربة البوب الأميركية، ليدي غاغا والتي اعتادت الظهور بمفاجآت جديدة من حين لآخر، تجربة التمثيل السينمائي للمرة الأولى في حياتها، في فيلم "ماشيت يقتل"، للمخرج روبرت رودريغيز.

وأعلن روبرت رودريغز على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أسماء المشاركين في الجزء الثاني من الفيلم قائلا إنه انتهى لتوه من الاتفاق مع ليدي غاغا على المشاركة في الفيلم جنبا لجنب مع نجوم مثل ميل غيبسون وتشارلي شين.

وبدورها أكدت غاغا (26 عاما) على"تويتر" أيضا نبأ مشاركتها في الفيلم الذي تؤدي فيه شخصية سيدة تدعى "الحرباء" قائلة "نعم سوف أبدأ أولى خطواتي كممثلة" في الجزء الثاني من ثلاثية "ماشيت" السينمائية.

وتبدأ مقدمة فيلم "ماشيت يقتل" ببطل الفيلم "ماشيت"، ويلعب دوره داني تريجو، وهو يبكي حبيبته الفقيدة، وتجنده السلطات الأمنية الأمريكية للقضاء على زعيم إحدى عصابات تجارة السلاح الخطيرة، "ميل غيبسون"، الذي يهدد بمهاجمة الولايات المتحدة بالصواريخ.

وكان رودريغيز أخرج الجزء الأول من الفيلم الذي عرض باسم (ماشيتي Machete) في دور العرض السينمائي عام 2010 .

وعملت غاغا في بعض التمثيليات إضافة إلى المسلسل التلفزيوني "عائلة سمبسون"، ولكنها لم تشارك في أي عمل سينمائي من قبل، حيث يشارك في الفيلم تشارلى شين، وميشيل رودريغيز وجيسيكا ألبا وادوارد جيمس أولموس، ويطرح للعرض العام القادم.

ونالت المطربة الشابة خلال مشوارها الفني العديد من الجوائز، حيث حصلت علي جائزة اختيار الجمهور كأفضل فنان موسيقي عام 2010، وجائزة أفضل موسيقي بوب عام 2010، وجائزة أفضل تسجيل للموسيقى الراقصة "جرامى" عام 2009، كما حصلت علي جائزة أفضل أداء صوتي نسائى لموسيقى البوب عام 2010.

كما احتلت "ليدى غاغا" المرتبة 73 ضمن فئة أفضل الفنانين للعقد 2000-2010 حسب تصنيف مجلة بيلبورد، كما وضعتها مجلة فوربس في المرتبة الرابعة ضمن أكثر 100 سيدة تأثيرا في العالم، وثاني الشخصيات الفنية النسائية تأثيرا في العالم.
XS
SM
MD
LG