Accessibility links

logo-print

مصر تسعى لاقتراض 4,8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي


مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد

مديرة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد

أعلن صندوق النقد الدولي أن مديرته العامة كريستين لاغارد ستزور مصر في 22 أغسطس/آب بهدف "دعم العملية الانتقالية" في هذا البلد الذي يجري مفاوضات مع الصندوق حول مساعدة مالية محتملة.

وقالت المؤسسة المالية من واشنطن، في بيان لها الأربعاء، إن "زيارة لاغارد تعكس التزام صندوق النقد الدولي التام بدعم مصر وشعبها في هذه الفترة الانتقالية التاريخية بعد الإطاحة بنظام حسني مبارك في فبراير/ شباط 2011"، موضحة أن الزيارة تأتي بناء على دعوة من الحكومة المصرية.

من جانبه، قال رئيس الوزراء المصري هشام قنديل الأربعاء إن "عجز الموازنة يبلغ 135 مليار جنيه"، مشيرا إلى أنه "لابد من تدبير هذا العجز من خلال الاقتراض الخارجي وهذا ما يتم التباحث حوله مع العديد من الجهات الخارجية".

وبدوره، أعلن الدكتور ممتاز السعيد وزير المالية المصري، أن "مصر تسعى لزيادة مبلغ القرض الذي تسعى للحصول عليه من صندوق النقد الدولي إلى أربعة مليارات و800 مليون دولار بدلا من ثلاثة مليارات و200 مليون جنيه بما يعادل 30 بالمئة من حصة مصر في رأسمال البنك الدولي".

ومنذ مطلع السنة الجارية يناقش صندوق النقد الدولي مع القاهرة برنامج إصلاحات اقتصادية مقابل منحها مساعدة مالية بنحو 3,2 مليار دولار.

وتعطلت المفاوضات التي كانت متعثرة عدة أشهر بين مصر والصندوق، بسبب الانتخابات الرئاسية وغياب إجماع وطني حول الالتزامات التي يجب على البلاد احترامها.

وأعرب الصندوق مرارا عن استعداده لمساعدة مصر في انتقالها إلى الديموقراطية.
XS
SM
MD
LG