Accessibility links

logo-print

'أف بي آي' يحقق في استهداف طائرات بأشعة الليزر في نيويورك


صورة من موقع مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) تظهر أثر الليزر على الطيارين

صورة من موقع مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) تظهر أثر الليزر على الطيارين

كلف مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (أف بي آي) وحدته لمكافحة الإرهاب بالتحقيق على إثر حوادث بأشعة الليزر استهدفت طائرات عند وصولها إلى نيويورك، حسبما أفادت الشرطة الفيدرالية.

وأوضح الأف بي آي في بيان يحمل تاريخ الجمعة أن هذه الحوادث يمكن أن "تفقد طيارا النظر"، وقد ازدادت بنسبة 17 في المئة منذ العام الماضي.

ووقع الحادثان الأخيران الثلاثاء الماضي. الأول استهدف قرابة الساعة 19,30 رحلة تابعة لشركة شاتل أميركا الإقليمية حيث تعرضت قمرة القيادة "لضوء بأشعة ليزر أخضر اللون عند اقترابها النهائي من مطار لاغوارديا". والحادث الذي لم يؤد إلى اصابات، وقع على بعد حوالي عشرة كيلومترات من المدرج، وكان شعاع الليزر آتيا من حي برونكس.

عدد حوادث استهداف الطائرات بأشعة الليزر تضاعف 13 مرة

عدد حوادث استهداف الطائرات بأشعة الليزر تضاعف 13 مرة

ووقع الحادث الثاني بعد ثلاث ساعات. فقد أبلغت طائرة خاصة عن شعاع بالليزر مصدره كوينز على بعد ثلاثة كيلومترات جنوب غرب لاغوارديا.

ولم يصب أحد بجروح، لكن أشعة الليزر يمكن أن "تفقد طيارا وفريقه النظر مؤقتا أو بصورة دائمة"، كما أوضح الإف بي آي الذي طلب مساعدة الجمهور للعثور على المسؤولين عن هذه الحوادث.

وغرد مكتب التحقيقات الفيدرالي في نيويورك قائلا على موقع تويتر إن أشعة الليزر استهدفت طائرات خلال هبوطها من رحلات تجارية:


هكذا ستبدو لك أشعة الليزر لو كنت في قمرة قيادة الطائرة:

XS
SM
MD
LG