Accessibility links

جلد #رائف_بدوي يتأجل للمرة الثالثة


الناشط الحقوقي السعودي رائف بدوي

الناشط الحقوقي السعودي رائف بدوي

أعلنت زوجة المدون السعودي رائف بدوي أن القضاء السعودي أرجأ للمرة الثالثة على التوالي تنفيذ حكم الجلد بحق المدون الذي حكم عليه بألف جلدة على مدى 20 أسبوعا وبالسجن 10 أعوام بتهمة "إهانة الإسلام".

ولم توضح زوجة بدوي إنصاف حيدر سبب الإرجاء.

وأكدت منظمة العفو الدولية بدورها في تغريدة تأجيل تنفيذ العقوبة، وكشفت أن الأسباب لا تزال مجهولة:

ونفذ الحكم بأول 50 جلدة أمام أحد المساجد في جدة في التاسع من كانون الثاني/يناير.

وأجلت الجلستان التاليتان لأسباب طبية.

وكانت زوجة المدون السعودي أعلنت الخميس من أوتاوا الكندية أن صحته في تدهور بعد الجلدات الـ50 الأولى وأنه قد لا يبقى على قيد الحياة بعد إتمام تنفيذ العقوبة.

وكان المدون الذي أسس "الشبكة الليبرالية السعودية الحرة" بالاشتراك مع الناشطة سعاد الشمري، قد اعتقل في 17 حزيران/يونيو 2012. وصدر حكم الجلد بحقه في أيار/مايو 2014.

وأثارت قضية بدوي استنكارا دوليا وتنديدا من الأمم المتحدة بـ"الحكم القاسي واللاإنساني"، وطالبت واشنطن الرياض بتعليق العقوبة التي وصفتها بأنها "غير إنسانية".

ودعت منظمة العفو الدولية إلى الافراج الفوري وغير المشروط عن بدوي بدلا من الاستمرار "بتعذيبه" من خلال إطالة تنفيذ الحكم.

وحث المفوض الأعلى لحقوق الانسان التابع للأمم المتحدة زيد رعد الحسين، بدوره، السطات السعودية على العفو عن بدوي.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG