Accessibility links

موسكو: نريد إصلاح العلاقات مع واشنطن.. ولكن


كيري ولافروف

كيري ولافروف

صرح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بأن موسكو تريد إصلاح العلاقات مع واشنطن، لكنها لن تكون قادرة على فعل هذا طالما أن الإدارة الأميركية تدعم العقوبات الاقتصادية على موسكو جراء دورها في الأزمة الأوكرانية.

وقال لافروف لصحيفة لاريبوبليكا الإيطالية إن القوات الروسية والأميركية الموجودة في سورية حاليا يمكنها أن تهزم مجتمعة تنظيم الدولة الإسلامية داعش لكن تأسيس هذا التحالف لن يكون ممكنا دون الاتفاق مسبقا على مستقبل الرئيس بشار الأسد.

وأشار إلى أنه لا يعرف مكان أبو بكر البغدادي زعيم داعش، لكنه يملك معلومات عن اختراق خلايا التنظيم لصفوف الجيش في ليبيا.

واعتبر أن القرار الغربي بإطاحة معمر القذافي كان "خطأ"، مشددا على أن روسيا تدعم خطة للأمم المتحدة لإعادة الاستقرار إلى ليبيا على الرغم من أنها "تنطوي على مخاطر".

وأضاف الوزير الروسي أن الاجتماع المقرر في روما في الثالث عشر من الشهر الجاري في مسعى للتوصل إلى اتفاق في ليبيا "سيكون هاما، لكنه لن يحل المشكلة برمتها".

موسكو ترفض التصريحات التركية

في غضون ذلك، قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا يوم الخميس إن اتهامات تركيا لموسكو بممارسة التطهير العرقي في سورية "لا أساس" لها من الصحة.

واعتبرت زاخاروفا في تصريحات للصحافيين أن هذه المزاعم التي وصفتها بأنها "غير لائقة ولا أساس لها" تدل على أن السلطات التركية "منفصلة تماما عن الواقع وعما يحصل فعليا في المنطقة".

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG