Accessibility links

logo-print

نشطاء تونسيون يدعون مجددا للتظاهر ضد قانون المصالحة


متظاهرون ضد قانون المصالحة في تونس

متظاهرون ضد قانون المصالحة في تونس

دعا نشطاء معارضون لمشروع قانون المصالحة المثير للجدل في تونس، إلى التظاهر السبت وسط العاصمة، رغم حظر وزارة الداخلية التظاهرات بموجب حالة الطوارئ المفروضة منذ يوليو/تموز الماضي.

وحذر هؤلاء السلطات من أن تنزلق إلى قمع التظاهرة المقررة في شارع الحبيب بورقيبة الذي أغلقته وزارة الداخلية منذ الاثنين الماضي ولمدة ستة أيام بسبب "تهديدات إرهابية" قالت إنها تستهدف أماكن حيوية في هذا الشارع.

والأربعاء، دعت خمسة أحزاب معارضة وشخصيات مستقلة إلى التظاهر السبت في الشارع نفسه ضد مشروع القانون الذي اقترحه الرئيس الباجي قائد السبسي ورفضته أحزاب ومنظمات تونسية ودولية.

وشهدت العاصمة التونسية مطلع الشهر الجاري مظاهرات احتجاجا على مشروع قانون المصالحة الذي ينص على وقف محاكمة رجال أعمال وموظفين كبار في الدولة متهمين بجرائم فساد مالي شرط أن يعيد هؤلاء الأموال التي استولوا عليها.

وكانت حركة "لا لن نسامح" التي تأسست إثر الاعلان عن مشروع القانون قد قادت حراكا عبر شبكات التواصل الاجتماعي يتهم الحكومة "بالتستر على المتهمين بالفساد وحمايتهم".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG