Accessibility links

مصرع قيادي بارز في حركة أحرار الشام في ادلب


مسلحون من المعارضة في إدلب

مسلحون من المعارضة في إدلب

قتل قيادي بارز في حركة أحرار الشام الاسلامية إلى جانب ستة مقاتلين آخرين الثلاثاء جراء تفجير انتحاريين لنفسيهما في مقر تابع للحركة في محافظة ادلب شمال غرب سورية، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الانسان المعارض.

وأوضح المرصد في بريد الكتروني أن "سبعة مقاتلين بينهم قائد كتيبة أبو طلحة الأنصاري أبو عبد الرحمن سلقين والقيادي في حركة أحرار الشام الإسلامية قضوا جراء تفجير شخصين لنفسيهما في مقر تابع للحركة".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية الانتحارية المزدوجة، لكن مدير المرصد رامي عبد الرحمن رجح في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية ارتباط الانتحاريين بتنظيم الدولة الاسلامية داعش.

وتعد حركة أحرار الشام من المجموعات الاسلامية النافذة في شمال سورية، وتمكنت منذ آذار/مارس من السيطرة، مع فصائل مقاتلة عدة أبرزها جبهة النصرة، بشكل شبه كامل على محافظة ادلب بعد طرد القوات النظامية من مدن ومواقع رئيسية.

ورغم ايديولوجيتها المتشددة، تعارض حركة أحرار الشام تنظيم الدولة الاسلامية.

وتلقت الحركة ضربة موجعة في ايلول/سبتمبر الماضي، اذ استهدف تفجير اجتماعا عاما لقيادييها تسبب في مقتل 47 قياديا منهم بينهم قائدها العام والقائد العسكري. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن العملية.

المصدر: المرصد السوري/ وكالة الصحافة الفرنسية

XS
SM
MD
LG