Accessibility links

يحتضن أحد شوارع القدس محلا للأحذية، يعد مثالا حيا على إمكانية الحياة المشتركة والتعايش في الأراضي المقدسة، التي عانت لعقود من تبعات الصراعات السياسية والنزاعات الدينية والعسكرية.

وتربط علاقة تجارة وصداقة بين تاجر الأحذية الجلدية موردخاي وصانعي الأحذية في الخليل، فيما يجد زبناؤه من الإسرائيليين غايتهم في المنتجات الفلسطينية التي تلقى رواجا في السوق الإسرائيلي نظرا لجودتها.

تفاصيل أوفى في تقرير برنامج "اليوم" على قناة "الحرة":

المصدر: قناة "الحرة"

XS
SM
MD
LG