Accessibility links

توقيف لبنانيين مشتبه بتورطهما في عمليات ضد الجيش


حاملة جند تابعة للجيش اللبناني، أرشيف

حاملة جند تابعة للجيش اللبناني، أرشيف

أعلن الجيش اللبناني توقيف لبنانيين يشتبه بتورط أحدهما في ذبح جندي مخطوف لدى تنظيم داعش في سورية. وقال مصدر أمني إن توقيفهما تم الثلاثاء أثناء اجتيازهما الحدود عائدين من منطقة القلمون السورية.

وذكرت قيادة الجيش في بيان أن "مديرية المخابرات أوقفت صباح الثلاثاء المطلوبين الإرهابيين عمر ميقاتي الملقب بـأبو هريرة وبلال ميقاتي الملقب بأبو عمر اللبناني وأبو عمر الطرابلسي".

وأوضحت أنهما "ينتميان إلى أحد التنظيمات الإرهابية ومن المشاركين في الاعتداءات على الجيش وفي عمليات إرهابية داخل الأراضي اللبنانية، كما يشتبه بتورط أحدهما بذبح أحد العسكريين المخطوفين".

وقال مصدر أمني لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الجيش اللبناني أوقف المطلوبين، وهما نسيبان، على حاجز في جرود بلدة عرسال البقاعية" الحدودية مع سورية.

وأوضح أنهما كانا "بصدد الانتقال من جرود القلمون حيث يقاتلان مع مجموعات جهادية إلى جرود عرسال"، مشيرا إلى أنهما "كانا حليقي الذقن، في محاولة لاخفاء ملامحهما".

وشهدت عرسال معارك عنيفة في مطلع آب/اغسطس بين الجيش اللبناني ومسلحين قدموا من سورية ومن مخيمات للاجئين السوريين داخل البلدة استمرت خمسة ايام وتسببت بمقتل عشرين جنديا و16 مدنيا وعشرات المسلحين.

وانتهت هذه المواجهات بانسحاب المسلحين من عرسال إلى الجرد وإلى سورية، لكنهم خطفوا معهم عددا من العسكريين وعناصر قوى الامن الداخلي، قتلوا منهم أربعة، ولا يزال 16 منهم محتجزين لدى جبهة النصرة وتسعة لدى داعش.

وتشتبه السلطات بأن بلال ميقاتي متورط في عملية ذبح الجندي علي السيد الذي كان محتجزا لدى تنظيم "داعش" والتي كشف عنها في 30 آب/اغسطس.

وأوضح المصدر الأمني أن المطلوبين فرا من مدينة طرابلس (شمال) التي يتحدران منها بعد مشاركتهما في اشتباكات ضد الجيش اللبناني في أسواق المدينة القديمة في شهر تشرين الأول/ اكتوبر 2014.

وقال إن عمر ميقاتي "متهم بقتل عسكريين اثنين في طرابلس، أحدهما فادي الجبيلي في شهر آذار/مارس الماضي بإطلاق النار عليه من دراجة نارية أثناء انتظاره بلباسه العسكري باصا للتوجه إلى خدمته العسكرية، والآخر متقاعد باطلاق النار عليه خلال وجوده في أحد شوارع طرابلس".

وعمد أهالي الجبيلي الذين يقيمون في منطقة الأسواق القديمة في طرابلس إلى توزيع الحلويات ابتهاجا فور الإعلان عن توقيف المطلوبين.

يذكر أن عمر ميقاتي هو ابن أحمد سليم ميقاتي الذي أوقفه الجيش اللبناني في بلدة عاصون في الضنية في تشرين الأول/اكتوبر 2014 بوصفه "أهم كوادر تنظيم الدولة الإسلامية في الشمال ومتهم بانشاء خلايا مرتبطة بالتنظيم في المنطقة وارساله شبان للانضمام الى داعش في جرود القلمون"، بحسب بيان للجيش آنذاك.

وأوضح البيان في حينه أن بين المقاتلين الذين أرسلهم أحمد ميقاتي إلى سوريا، نجله عمر.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG