Accessibility links

logo-print

الجيش اللبناني يعتقل زعيم كتائب عبد الله عزام


مخلفات التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا السفارة الإيرانية في بيروت

مخلفات التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا السفارة الإيرانية في بيروت

أعتقل الجيش اللبناني ماجد الماجد، زعيم مجموعة كتائب عبد الله عزام التي تبنت التفجيرين الانتحاريين اللذين استهدفا السفارة الإيرانية في بيروت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.
وقال وزير الدفاع اللبناني فايز غصن الأربعاء إن مخابرات الجيش اللبناني ألقت القبض على ماجد الماجد، من دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل حول مكان وظروف عملية الاعتقال.
وأشار الوزير اللبناني إلى أن "التحقيق معه يجري بسرية تامة".
وأفاد مراسل "راديو سوا" نقلا عن مصادر أمنية، بأن توقيف الماجد تم بعد نقله إلى إحدى مستشفيات بيروت بهوية مزورة، بهدف إجراء عملية غسل للكلى، حيث شكك عناصر الجيش في هويته.
وأضاف أن عددا من أنصار الماجد حاولوا تهريبه غير أن عناصر من استخبارات الجيش اللبناني طاردتهم وأوقفت الماجد شرق العاصمة بيروت.
وكان الماجد البالغ من العمر 40 عاما ويعتقد أنه سعودي الجنسية، يعيش متنقلا بين لبنان وسورية، ويركز نشاطه مع الجماعات المتشددة في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين.
وتتهم كتائب عبد الله عزام التي يتزعمها الماجد بارتكاب العديد من العمليات منها إطلاق صواريخ على شمال إسرائيل واستهداف الجيش اللبناني.
والماجد مطلوب من ثمان دول عربية وغربية من بينها الولايات المتحدة بتهمة القيام بأعمال إرهابية.
مزيد من التفاصيل في تقرير يزبك وهبة في بيروت:
XS
SM
MD
LG