Accessibility links

تفاؤل بشأن قرب إطلاق سراح الجنود اللبنانيين المحتجزين في عرسال


انتشار للجيش اللبناني في عرسال- أرشيف

انتشار للجيش اللبناني في عرسال- أرشيف

أفادت مصادر عسكرية لبنانية مطلعة على تفاصيل عملية التفاوض لإطلاق سراح عسكريين مختطفين من قبل جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية داعش، بأن مؤشرات إيجابية برزت في المفاوضات بين الجانبين.

وأوضحت تلك المصادر أن هذا الملف يسير نحو الإفراج بعيدا عن وسائل الإعلام، مشيرة إلى أن المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم، زار قطر وتركيا عدة مرات في الأيام الماضية لهذا الغرض.

وكانت الدوحة وأنقرة قد لعبتا دور الوسيط في القضية خلال المرحلة الماضية.

وزار اللواء إبراهيم، حسب تلك المصادر، سورية أيضا في الآونة الأخيرة، لاسيما وأن المتشددين طالبوا بأن تشمل مقايضة العسكريين، إطلاق سراح معتقلين متشددين في السجون اللبنانية والسورية، فضلا عن فدية مالية تسلم لقطر.

وتشير المصادر إلى أن المفاوضات مع جبهة النصرة التي تعتقل 14 عسكريا، تبدو سهلة مقارنة بالمفاوضات مع داعش، والذي يحتجز 10 عسكريين.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG