Accessibility links

العثور على بطاقة هوية لمشتبه به بتنفيذ هجوم انتحاري في ضاحية بيروت


بطاقة هوية للمشتبه به بتنفيذ الهجوم الانتحاري في الضاحية الجنوبية

بطاقة هوية للمشتبه به بتنفيذ الهجوم الانتحاري في الضاحية الجنوبية

أعلنت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية الرسمية أنه تم العثور في مسرح التفجير في حارة حريك الجمعة على بطاقة هوية (إخراج قيد إفرادي) باسم قتيبة محمد الصاطم يشتبه في أنه هو الذي نفذ التفجير في منطقة حارة حريك من الضحية الجنوبية لبيروت الخميس.
وغادر الصاطم (مواليد 1994) منزل والده في بلدة حنيدر في عكار شمالي لبنان في 30 كانون الاول/ديسمبر، وأبلغ والده الشرطة في حينه عن اختفائه.
واستدعت مخابرات الجيش والدة الصاطم إلى مركزها في وادي خالد لأخذ عينات لإجراء فحص الحمض النووي للتأكد من هويته وما إذا كان هو الانتحاري الذي فجر نفسه. كما استدعى الجيش والد الصاطم للتحقيق معه.
وحمّلت عشائر وادي خالد حزب الله مسؤولية سلامة ابنها الصاطم مؤكدة أنه اختطف على أحد حواجز الحزب منذ أكثر من 5 أيام بالبقاع وهو في طريقه إلى عرسال.
وأشارت العشائر، في بيان، إلى أن أهل الصاطم كانوا قد أعلموا الاجهزة الامنية باختفائه ولكنهم أبقوا قضية اختطافه طي الكتمان منعا للفتنة الطائفية وفتحا في المجال أمام العقلاء.
وواصلت الشرطة القضائية اللبنانية الجمعة تحقيقاتها في مكان الانفجار في حارة حريك. وحضر مدعي عام التمييز بالإنابة القاضي سمير حمود أرجحية وجود انتحاري مستبعدا أن تكون السيارة قد فجرت عن بعد.
وأعلن رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي في مذكرة ادارية الحداد العام السبت على أرواح ضحايا تفجير حارة حريك.
XS
SM
MD
LG