Accessibility links

logo-print

اكتشاف سيارة ملغومة في الضاحية الجنوبية لبيروت


موقع الإنفجار الأخير في منطقة الرويس، أرشيف

موقع الإنفجار الأخير في منطقة الرويس، أرشيف

عطل الجيش اللبناني الاثنين سيارة ملغومة في الضاحية الجنوبية لبيروت المنطقة ذات الغالبية الشيعية والتي تعرضت في الاشهر الماضية لتفجيرين داميين بسيارتين ملغومتين.
وقال الجيش في بيان إنه "بعد ظهر الإثنين، وعلى أثر الإشتباه بسيارة كحلية اللون مركونة في محلة المعمورة - الضاحية الجنوبية، فرضت قوى الجيش طوقاً أمنياً حول المكان، كما استدعي عدد من الخبراء العسكريين المختصين".
وأضاف البيان "تبين أن السيارة المذكورة ملغومة بكمية من المواد المتفجرة، من دون تفاصيل اضافية.
وأدى تفجير في منطقة الرويس في 15 اغسطس/آب إلى مقتل 27 شخصا، في حين جرح أكثر من خمسين شخصا في تفجير مماثل في منطقة بئر العبد في التاسع من يوليو/تموز.
واتخذ حزب الله إجراءات أمنية مشددة في الضاحية الجنوبية اثر التفجيرين، قبل أن تتسلم قوة مشتركة من الجيش وقوى الامن الداخلي والامن العام مسؤولية الحواجز التي أقامها، إثر انتقادات من خصوم الحزب لما سموه "الأمن الذاتي".
وشهد لبنان المنقسم بين موالين للنظام السوري ومعارضين له، سلسلة من أعمال العنف على خلفية النزاع المستمر في سورية. وتعرضت مدينة طرابلس ذات الغالبية السنية لتفجيرين بسيارتين ملغومتين قرب مسجدين في 23 آب/اغسطس، أديا الى مقتل 45 شخصا على الاقل.
وادعى القضاء اللبناني على خمسة افراد بينهم نقيب في المخابرات السورية بالوقوف خلف تفجيري طرابلس.
وتفاعل المغردون على مواقع التواصل الإجتماعي بغضب مع خبر اكتشاف سيارة ملغومة جديدة. وهنا بعض التغريدات:
XS
SM
MD
LG