Accessibility links

لبنان.. الادعاء على 28 شخصا بتهمة الانتماء إلى داعش


انفجار في بيروت- أرشيف

انفجار في بيروت- أرشيف

قالت الوكالة الوطنية للأنباء اللبنانية الرسمية إن مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر ادعى على 28 شخصا بينهم 7 موقوفين "إرهابيين" ألقي القبض عليهم في الفنادق وغيرها في جرم الانتماء إلى تنظيم إرهابي بهدف القيام بأعمال إرهابية انتحارية في أماكن سكنية في بيروت.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر قضائي إن القوى الأمنية اللبنانية أوقفت السعودي والفرنسي في حزيران/يونيو بناء على معلومات من الاستخبارات الأميركية عن التحضير لأعمال "إرهابية". وتزامنت التوقيفات مع ثلاثة تفجيرات انتحارية خلال أقل من أسبوع.

وبحسب العبارات التي تستخدمها المجموعات الجهادية، فإن "الانغماسي" وهو الشخص المكلف تنفيذ عملية انتحارية تقضي بأن يهاجم الهدف بالسلاح ويطلق النار قبل تفجير نفسه لإيقاع أكبر عدد من الضحايا.

وقد أوقف المدعى عليه الفرنسي المتحدر من جزر القمر، خلال مداهمة فندق في منطقة الحمرا في غرب بيروت في 20 حزيران/يونيو. في اليوم نفسه، فجر انتحاري نفسه على حاجز لقوى الامن الداخلي في منطقة ضهر البيدر بعد الاشتباه به، ما تسبب بمقتل عنصر أمني.

وقد أكدت وزارة الخارجية الفرنسية نبأ اعتقال احد مواطنيها.

فيما أفادت مصادر سعودية في حينه بأن الانتحاري الذي فجر نفسه يدعى عبد الرحمن ناصر الشنيفي وهو مطلوب من السلطات السعودية. أما الموقوف فهو علي ابراهيم الثويني (20 عاما).

وشهد لبنان سلسلة تفجيرات منذ اندلاع النزاع في سورية قبل ثلاثة أعوام، استهدفت في غالبيتها مناطق نفوذ لحزب الله حليف دمشق. وتبنت غالبية هذه الهجمات مجموعات متشددة، قائلة إنها رد على مشاركة الحزب في المعارك الى جانب القوات النظامية السورية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" يزبك وهبة من بيروت:

المصدر:راديو سوا، وكالات

XS
SM
MD
LG