Accessibility links

البرلمان اللبناني قد يعيد تمديد دورته الحالية


جلسة سابقة للبرلمان اللبناني

جلسة سابقة للبرلمان اللبناني

يتجه البرلمان اللبناني إلى تمديد ولايته الحالية للمرة الثانية في ظل الفراغ السياسي الراهن واخفاق المشرعين في انتخاب رئيس للجمهورية عدة مرات، وذلك في حال لم تبت الحكومة في قرار الدعوة لإجراء انتخابات تشريعية.

فمن المقرر أن يبت مجلس الوزراء الثلاثاء في دعوة الهيئة الناخبة لإجراء الانتخابات في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، غير أن عدم تمكنه من ذلك، سيجعل أمر تمديد البرلمان الحالي أمرا محتوما.

وكان مجلس النواب اللبناني قد مدد دورته الحالية منتصف العام الماضي، بعد تعذر التوصل إلى اتفاق حول قانون الانتخابات والنزاع الدائر في سورية. وتنتهي مدة التمديد في الـ20 من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

ويلقى القرار المحتمل بالدعوة إلى اجراء انتخابات اعتراضا، خصوصا من قبل الكتل السياسية المسيحية.

وفي السياق ذاته، قال فؤاد السنيورة رئيس كتلة المستقبل، أكبر الكتل البرلمانية، إن السير نحو إجراء انتخابات نيابية في الظروف الأمنية الحالية، سيعرض البلاد إلى بعض الصعوبات.

وأضاف السنيورة أن لبنان سيكون مضطرا في هذا الحال إلى تمديد عمل مجلس النواب، على يكون التمديد لفترة محددة، يلتزم فيه المجلس بانتخاب رئيس للجمهورية.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبي:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG