Accessibility links

logo-print

لبنان: فحص الحمض النووي يؤكد هوية السعودي ماجد الماجد المرتبط بالقاعدة


آثار الدمار الذي خلفه الهجوم على السفارة الإيرانية في بيروت في تشرين الثاني/ نوفمبر

آثار الدمار الذي خلفه الهجوم على السفارة الإيرانية في بيروت في تشرين الثاني/ نوفمبر

أعلن لبنان رسميا أن الشخص السعودي الجنسية الذي اعتقلته السلطات اللبنانية قبل أيام هو ماجد بن محمد الماجد، الذي يُعتقد أنه زعيم كتائب عبد الله عزام المرتبطة بتنظيم القاعدة.

وقال الجيش اللبناني في بيان الجمعة إنه تحقق من هوية الماجد بعد إجراء فحص الحمض النووي له.

وكانت كتائب عبد الله عزام قد أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الأخير على السفارة الإيرانية في بيروت في تشرين الثاني/ نوفمبر.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف الجمعة إن بلاده سترسل فريقا للمشاركة في استجواب الماجد.

وفي حديث لـ"راديو سوا"، رأى الكاتب والصحافي اللبناني جورج علم أنه على الرغم من هذا الإنجاز الأمني، على حد وصفه، فإن لبنان سيواجه حرجا بين مطالب سعودية باسترداده وإيرانية بمحاكمته:

ويضيف علم أن للولايات المتحدة أيضا دخلا بقصة القبض على الماجد:


ويحتجز الماجد في المستشفى العسكري التابع للجيش اللبناني بسبب "حالته الصحية الصعبة"، بحسب ما أفاد مصدر طبي ومسؤول متابع لملف التحقيق.

وأوضح المصدر الطبي أن الماجد يعاني من "فشل في الكلى"، وأنه كان يخضع بانتظام لعمليات غسل كلى.

وأكدت قيادة الجيش اللبناني في بيان مقتضب أصدرته الجمعة أن "مديرية المخابرات أوقفت في 26 كانون الأول/ديسمبر أحد المطلوبين الخطرين. وبعد إجراء فحص الحمض النووي له تبين أنه المطلوب ماجد الماجد من الجنسية السعودية.
XS
SM
MD
LG