Accessibility links

لبنانيون في ذكرى حربهم الأهلية: هل انتهت فعلا؟


لبنانية تتحسر على تدمير منزلها عام 1988 - أرشيف

في 13 نيسان من عام 1975، اندلعت الحرب الأهلية في لبنان. الآن وبعد 42 سنة من بدايتها، يتساءل كثيرون عما إذا كانت فعلا قد انتهت.

وتذكر كثيرون تاريخ بداية الحرب الذي يستذكره اللبنانيون كل عام.

وتساءل بعض اللبنانيين عن حقيقة انتهاء الحرب في بلد صارت الأزمات السياسية الحادة بين قواه السياسية جزءا ثابتا من يومياته.

وفي حين تساءل مغردون عن مستقبل بلدهم:

عبر البعض عن إيمانه بأن الحرب مستمرة ولكنها تحولت من ساخنة إلى باردة.

ووجه لبنانيون انتقادا للسياسيين ولانقياد قطاعات كبيرة من أبناء الشعب وراء القوى السياسية التي تولد أزمات متتابعة.

ولكن آخرين شكروا السياسيين على عملهم لعدم اندلاع حرب جديدة.

وأشاد البعض بلبنان كنموذج للتعايش بين مجموعات واسعة من الطوائف.

وبعد نحو 27 سنة من انتهاء الحرب، تذكر البعض آثارها المدمرة على الإنسان.

كما طالب آخرون بإيجاد حل للقضايا التي لا تزال عالقة كقضية كشف مصير المفقودين خلال الحرب.

وطالب ناشطون بقانون للعدالة والمصالحة وهو ما لم يتم إقراره في لبنان.

واستغرب مغرد، على سبيل السخرية، تذكر اللبنانيين تاريخ بداية حربهم الأهلية بدون تحديد تاريخ واضح لانتهائها.

وفي 30 أيلول/ سبتمبر 1989، اجتمع النواب اللبنانيون في مدينة الطائف السعودية وأقروا "وثيقة الوفاق الوطني" التي غيرت النظام السياسي ويؤرخ لبنانيون كثيرون بها لنهاية الحرب الأهلية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG