Accessibility links

الأمن اللبناني يخلي وزارة البيئة بعد أن احتلها ناشطو 'طلعت ريحتكم'


قوى الأمن اللبناني تخلي الناشطين من مبنى وزارة البيئة

قوى الأمن اللبناني تخلي الناشطين من مبنى وزارة البيئة

أعلنت قوى الأمن الداخلي اللبناني الثلاثاء إخلاء عشرات الناشطين الذين احتلوا مبنى وزارة البيئة في بيروت. واتهمت حملة "طلعت ريحتكم" قوى الأمن باستخدام القوة لإخراج الناشطين من المبنى.

وكانت مراسلة الحرة سحر أرناؤوط قد أكدت في وقت سابق الثلاثاء أن "قوى الأمن استخدمت القوة لإخلاء المحتجين من البنانية".

وأكد مسؤول في الصليب الاحمر اللبناني أن مسعفيه "عالجوا في المكان 15 شخصا أخرجوا من المبنى بعد تعرض 14 منهم للضرب وإصابة آخر باختناق".

تحديث: 17:09 تغ

احتل عشرات الناشطين الشباب الثلاثاء وزارة البيئة في بيروت مطالبين باستقالة الوزير محمد المشنوق بسبب أزمة النفايات إثر تظاهرات حاشدة ضد الفساد والسياسيين.

وأطلق الناشطون هتافات ضد وزير البيئة محمد المشنوق الموجود داخل مكتبه في الوزارة وطالبوا باستقالته.

وقال مراسل "راديو سوا" من بيروت إن وزارة الداخلية منحت المتظاهرين مهلة للخروج من المبنى والاعتصام خارجه.

وذكرت موظفة في الوزارة طالبة عدم ذكر اسمها إن الشباب المتواجدين في الممر القريب من مكتب الوزير هتفوا "برا، برا، وزير البيئة برا".

وقال لوسيان بورجيلي أحد منظمي حملة "طلعت ريحتكم" المشاركة في التحرك إن الشباب لن يتركوا الوزارة قبل استقالة الوزير.

وجلس بعض الناشطين على الأرض وأدوا النشيد الوطني فيما لوح آخرون بالأعلام اللبنانية من نوافذ الوزارة الواقعة في وسط بيروت.

وحاول أربعة من عناصر قوى الأمن إقناع الناشطين بمغادرة المكان لكنهم رفضوا.

ووصلت شرطة مكافحة الشغب إلى الوزارة وتمكن القسم الأكبر من الموظفين من مغادرتها بدون أي مشكلة.

المزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" من بيروت يزبك وهبة:

ودعت قوى الأمن الداخلي في لبنان "المواطنين الموجودين داخل وزارة البيئة وخارجها إلى الاعتصام في الساحات المعتمدة من قبلهم عادة حفاظا على المصلحة العامة".

ويأتي تحرك الناشطين قبل ساعات قليلة من انتهاء مهلة الـ72 ساعة التي منحتها حملة "طلعت ريحتكم" للحكومة مساء السبت لتحقيق مطالبها.

وذكرت وكالة الأنباء اللبنانية أن المعتصمين داخل مبنى وزارة البيئة رموا برسالة قالوا فيها إنه "رغم الجوع والعطش وإقفال الحمامات سنستمر في الاعتصام داخل المبنى".

وبحسب فيديوهات انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، أطلق المعتصمون هتافات تندد بوزير الداخلية وتطالب برحيله، غير أن الأخير أكد بقاءه في مكتبه.

ونفى المشنوق ما تناقلته وسائل إعلام عن حضور رئيس فرع استخبارات بيروت في الجيش اللبناني العميد جورج خميس إلى مبنى الوزارة للمساعدة في إخراجه من مكتبه.

وقال المشنوق إن خميس جاء لزيارته وإنه باق في مكتبه بالوزارة.

انسحاب المشنوق من لجنة النفايات

وفي سياق ذي صلة، قال وزير البيئة إن انسحابه من اللجنة الوزارية الخاصة بملف النفايات الاثنين "هو موقف احتجاجي ضد كل القوى السياسية في لبنان التي فشلت في إيجاد مطامر".

وفي بيان صادر عنه الاثنين، قال المشنوق إنه "في ضوء التطورات الأخيرة لا سيما النقاش الدائر حول موضوع معالجة أزمة النفايات، وإيمانا مني بضرورة التقدم بحلول تحدث خرقا في الواقع المتردي نتيجة إغلاق مطمر الناعمة، وعدم إتمام ملف المناقصات، وعجز القوى السياسية عن إيجاد المطامر الصحية، أبلغت دولة رئيس مجلس الوزراء قراري بالانسحاب من اللجنة الوزارية الخاصة بملف النفايات الصلبة ومن أمانة سر هذه اللجنة".

مناشدة "طلعت ريحكتم"

في المقابل، دعت حملة "طلعت ريحكتم" عبر صفحتها على فيسبوك إلى اعتصام مفتوح في الشارع قرب مبنى وزارة البيئة "بوجه إرهاب السلطة".

وأشارت الحملة إلى وصول المزيد من عناصر مكافحة الشغب إلى مبنى الوزارة، مطالبة الصليب الأحمر اللبناني بالتدخل فورا لحماية المعتصمين.

وذكرت الحملة أن القوى الأمنية تمنع الناشطين في باحة مبنى الوزارة من إمداد المعتصمين داخلها بالمياه، لافتة إلى تمكن هؤلاء من رفع العلم اللبناني من الطابق حيث يوجد المشنوق.

وهذا جانب مما نشرته حملة "طلعت ريحتكم" على صفحتها:

القوى الامنية تمنع المعتصمين في الباحة من امداد المعتصمين داخل الوزارة بالمياه.

Posted by ‎طلعت ريحتكم‎ on Tuesday, September 1, 2015

فلننزل كلنا إلى الشارع بوجه إرهاب السلطة ضد المعتصمين ، إلى مبنى وزارة البيئة إعتصام مفتوح #مستمرون #طلعت_ريحتكمWe...

Posted by ‎طلعت ريحتكم‎ on Tuesday, September 1, 2015

وكتب ناشطون مشاركون في التحرك من داخل مبنى وزارة البيئة تغريدات على موقع تويتر، هنا باقة منها:

مقابل هذه الآراء المؤيدة للتحرك في مبنى الوزارة، هناك من رفض "التعدي" على الوزير:

المصدر: قناة الحرة /راديو سوا

XS
SM
MD
LG