Accessibility links

السلطات اللبنانية ترفض طلبا سوريا بتسليم هانيبال القذافي


هانيبال القذافي

هانيبال القذافي

رفضت وزارة العدل اللبنانية الأربعاء طلبا سوريا بتسليمها هانيبال القذافي، نجل العقيد الليبي الراحل.

وقال وزير العدل اللبناني أشرف ريفي إن قضاء بلاده يحتفظ بحق إبقاء نجل معمر القذافي قيد التوقيف أو إطلاق سراحه بناء على معطيات ومسار التحقيق.

وقد تسلمت الوزارة طلبا صادرا عن النيابة العامة السورية بتسليم القذافي "باعتباره لاجئا سياسيا ومقيما بصورة شرعية داخل الأراضي السورية".

لكنها أوردت في بيان أن الطلب السوري لم يتضمن اعتبار القذافي مجرما مطلوب تسليمه للتحقيق أو المحاكمة، ما رأت أنه يخالف نصوص اتفاقية قضائية موقعة بين البلدين.

وكان قاضي التحقيق اللبناني المكلف في قضية اختفاء الإمام موسى الصدر قد أصدر مذكرة توقيف بحق هانيبال القذافي، الذي كان قد اختطف على يد جماعة مسلحة أطلقت سراحه لاحقا.

وظهر القذافي بعيد اختطافه في مقطع فيديو متورم العينين داعيا كل من لديه "أدلة" عن ملف رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الإمام موسى الصدر إلى "تقديمها فورا ومن دون تلكؤ وتأخير".

وتحمل الطائفة الشيعية في لبنان الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي مسؤولية اختفاء الصدر الذي شوهد للمرة الأخيرة في ليبيا في 31 آب/أغسطس 1978 بعد أن وصلها بدعوة رسمية مع رفيقيه الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين، ولكن نظام القذافي دأب على نفي هذه التهمة مؤكدا أن الثلاثة غادروا طرابلس متوجهين إلى إيطاليا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG