Accessibility links

logo-print

عاصفة ثلجية تضرب لبنان وتزيد معاناة اللاجئين


آليات تحاول فتح الطرقات المغلقة

آليات تحاول فتح الطرقات المغلقة

ضربت عاصفة ثلجية لبنان الجمعة لتزيد من معاناة آلاف اللاجئين السوريين المقيمين في مخيمات اللجوء المؤقتة.

وتقوم فرق الطوارئ اللبنانية بإزالة الثلوج عن الطرقات لفتحها بعد أن أغلقتها الثلوج المتراكمة في شمال وجنوب البلاد. ولكن الطواقم العاملة تواجه صعوبات بسبب استمرار تساقط الثلوج بشكل كثيف، حسب ما نشرت الوكالة الوطنية للأنباء.

وقالت الوكالة إن عددا من الطرقات في لبنان باتت مغلقة، وعلقت المركبات في هذه الطرقات ولم تستطع إكمال مسيرها بسبب غزارة الثلوج.

وأضافت أن سماكة الثلوج في الهرمل وصلت إلى 30 سنتيمترا، وحوالى المتر في جرود البلدة القريبة، مع انقطاع كامل لطرقات الضنية-الهرمل والقبيات الهرمل.

وأشارت إلى إعلان حالة الاستنفار في صفوف طواقم الصليب الأحمر اللبناني، مع تسيير القوى الأمنية دوريات بسبب توقعات باشتداد العاصفة، التي بدأت تعزل قرى قضاء الهرمل عن مركز المدينة.

ويعيش ما يقرب من مليون لاجئ سوري في خيام أقيمت لهم على الأراضي اللبنانية وسط نقص حاد في متطلبات الحياة الأساسية، وسط مخاوف من أن تزيد العاصفة الثلجية من معاناتهم وسط نقص في وسائل التدفئة في ظل الانخفاض الكبير في درجات الحرارة.

وقالت قوى الأمن اللبناني إنها أنقذت مواطنين علقوا بمركباتهم في الطرقات التي أغلقها تراكم الثلوج في مناطق متفرقة من البلاد:

وتفاعل مغردون لبنانيون مع العاصفة الثلجية وتبادلوا الأخبار حول حالة الطرقات في البلاد، ومنهم من أبدى تعاطفه من اللاجئين في هذه الظروف:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG