Accessibility links

داعش والنصرة يهاجمان موقعا لحزب الله والجيش اللبناني يتدخل


مقاتلون عند الجانب السوري من جبال القلمون- أرشيف

مقاتلون عند الجانب السوري من جبال القلمون- أرشيف

سيطر مسلحون من تنظيم الدولة الإسلامية داعش وجبهة النصرة، ذراع القاعدة في سورية الأحد، على مواقع لحزب الله اللبناني عند الحدود الشرقية مع سورية مقابل جبال القلمون، الأمر الذي دفع الجيش اللبناني إلى التدخل وقصف المسلحين المتشددين بالمدفعية.

وقال مراسل "راديو سوا" في بيروت إن المسلحين المتشددين شنوا هجوما عند ثلاث نقاط تابعة لحزب الله في جرود بلدات يونين ونحلة وبريتال، انتهت بسيطرتهم على النقاط ومقتل اثنين من عناصر حزب الله وثلاثة على الأقل من المهاجمين.

وأعلن حزب الله التعبئة في بريتال، أحد أكبر معاقله في سهل البقاع.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة:

إصابة جندي بنيران إسرائيلية

وفي سياق آخر، أصيب جندي لبناني بجروح بعد أن أطلق الجيش الإسرائيلي النار عليه في منطقة حدودية في جنوب شرق لبنان الأحد.

وقال مصدر أمني إن دورية من الجيش اللبناني تعرضت لنيران إسرائيلية في منطقة جبل السدانة غرب بلدة شبعا الحدودية. وأضاف أن الجنود الإسرائيليين كانوا قد توغلوا بضعة أمتار داخل الأراضي اللبنانية، وفوجئوا بوجود عناصر الجيش اللبناني، فأطلقوا النار، فرد عناصر الجيش بالمثل.

في المقابل، قال الجيش الإسرائيلي في بيان إن عناصره كشفوا في وقت سابق الأحد خلال عملية تفقد دورية على طول الحدود اللبنانية-الإسرائيلية مشتبه بهم تسللوا عبر الحدود إلى الأراضي الإسرائيلية. وأشار إلى أن الجيش رد بإطلاق النار في اتجاه المشتبه بهم الذين فروا شمالا عائدين إلى لبنان.

يشار إلى أنه لا توجد حدود مرسمة بوضوح بين لبنان وإسرائيل في تلك المنطقة. وتحتل إسرائيل منذ حرب حزيران/يونيو 1967 منطقة مزارع شبعا المتاخمة للبلدة والتي يدعي لبنان ملكيتها، بينما تقول الأمم المتحدة إنها تعود لسورية.


المصدر: راديو سوا/ وكالات

XS
SM
MD
LG