Accessibility links

خلاف بين لبنان ومفوضية اللاجئين حول المواليد السوريين


أطفال سوريون في أحد مخيمات اللاجئين في لبنان

أطفال سوريون في أحد مخيمات اللاجئين في لبنان

نشب خلاف بين وزارة الخارجية اللبنانية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان حول تسجيل ولادات اللاجئين السوريين الذين فاق عددهم 50 ألفا في أربع سنوات.

وأعلن وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل أن بلاده ترفض أن تسجل المفوضية العليا للاجئين الولادات السورية في لبنان، لأنّ ذلك يخالف آلية عمل المنظمة في لبنان، داعيا إلى تسجيل هؤلاء في السفارة السورية.

وأشار إلى أن نحو 50 ألف ولادة سورية سجلت في لبنان منذ بدء النزوح قبل أربع سنوات، معربا عن خشيته من أن يؤدي تسجيل هؤلاء في لبنان إلى إعطائهم الجنسية لاحقا وبالتالي توطينهم في بلاده.

لاجئة سورية تمد يدها للمارة في أحد شوارع بيروت

لاجئة سورية تمد يدها للمارة في أحد شوارع بيروت

وقال باسيل إن "ما تقوم به المنظمة مخالف للقوانين الدولية، ومخالف لقرار الحكومة اللبنانية، مشيرا إلى أن صلاحية التسجيل محصورة بالسلطات اللبنانية، وأن منح صفة اللجوء سلطة سيادية ممنوحة فقط للدولة، حسب تعبيره.

وتعتبر مفوضية اللاجئين أن قسما كبيرا من اللاجئين من المعارضين السوريين، ما يمنعهم من التوجه إلى السفارة السورية لتسجيل أي ولادة في عائلاتهم.

في المقابل، اقترح وزير الخارجية اللبناني أن يسجل هؤلاء بعد حصولهم على شهادة ولادة من المستشفى في دائرة الأجانب في وزارة الداخلية اللبنانية على أن يتم إفادة السفارة السورية لاحقا، ويحافظ بالتالي على حقهم في الحصول على الجنسية السورية.

استمع إلى تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG