Accessibility links

logo-print

لبنان.. التيار الوطني الحر يتظاهر ضد 'تهميش' المسيحيين


جانب من الاشتباكات بين مؤيدي عون وقوات الأمن في بيروت

جانب من الاشتباكات بين مؤيدي عون وقوات الأمن في بيروت

تظاهر مئات اللبنانيين من مؤيدي الزعيم اللبناني المسيحي ميشال عون، وسط بيروت الخميس، احتجاجا على أداء رئيس الحكومة تمام سلام.

واتهم المتظاهرون سلام بمصادرة حقوق المسيحيين، وطالبوا بما وصفوها بشراكة حقيقية داخل مجلس الوزراء.

وطالب المتظاهرون الذين حملوا الأعلام البرتقالية الخاصة بالتيار الوطني الحر، أيضا، بانتخاب عون، الذي يبلغ من العمر 80 عاما، رئيسا للجمهورية وتعيين صهره العميد شامل روكز، قائدا للجيش.

وقال مشاركون في المظاهرة إنهم خرجوا إلى الشارع من أجل المطالبة بحقوقهم "المهدورة منذ 1992"، ومن أجل "الوجود المسيحي المهدد".

وذكرت قناة "الحرة" أن اشتباكات وقعت بين العشرات من مؤيدي عون من جهة، وقوات الأمن من جهة أخرى، بعد محاولة المتظاهرين التقدم باتجاه السراي الحكومي، حيث تعقد الحكومة اجتماعها.

يذكر أن سلام يترأس حكومة مؤلفة من غالبية الأطراف السياسية اللبنانية، بينهم التيار الوطني الحر الذي يتزعمه عون. وتتولى هذه الحكومة صلاحيات رئيس الجمهورية بسبب شغور منصب الرئاسة منذ أيار/مايو 2014.

وعجز مجلس النواب منذ أكثر من سنة عن انتخاب رئيس بسبب عدم اكتمال نصاب جلسات الانتخاب.


المصدر: وكالات/ قناة الحرة

XS
SM
MD
LG